بعد فصله من "مؤسسة المستضعفين".. إيراني يقتل 3 من زملائه ويصيب 5 وينتحر

5/18/2022

في أعقاب احتجاز الرهائن في منظمة الأملاك التابعة لمؤسسة المستضعفين في إيلام، غربي إيران، أعلن المساعد الاجتماعي لقائد الشرطة بالمحافظة أن "محتجز الرهائن" كان موظفًا مفصولًا من "مؤسسة المستضعفين" في إيلام، وقد أخذ العديد من زملائه السابقين كرهائن.

وبحسب تصريحات مسؤولين في قيادة شرطة إيلام، قتل موظف مطرود من مؤسسة الأملاك والعقارات التابعة لمؤسسة المستضعفين في المدينة 3 أشخاص وأصاب 5 آخرين وانتحر صباح الأربعاء 18 مايو (أيار)، بعد أن "أخذ عددًا من زملائه السابقين كرهائن".
وقال المساعد الاجتماعي لقائد شرطة إيلام، فرزاد ياسمي، إن 5 أشخاص أصيبوا أيضًا في الحادث، وأن بعضهم في حالة حرجة.
كما أفادت وكالة "مهر" للأنباء عن نقل الجرحى إلى غرفة العمليات.

وكتبت وكالة أنباء "فارس" في الأخبار المتعلقة بهذه الواقعة أنه بعد مشادة كلامية مع موظفي دائرة الأملاك والعقارات في مؤسسة المستضعفين، "أخذ هذا الشخص مسدسًا من سيارته الشخصية، وأخذ رهينة ثم أطلق النار علي موظفي هذا المكتب".
في السنوات الأخيرة، قام بعض الموظفين المفصولين من مختلف الإدارات بأخذ رهائن.

وفي 4 سبتمبر (أيلول) 2013، قام موظف مفصول من شركة النقل العام بأخذ رهائن في مقر الشركة، لكنه أطلق سراح الرهائن في النهاية.

وأعلنت السلطات، في وقت لاحق، أن الرجل كان قد طُرد بسبب نومه في العمل.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها