خلاف حول استقالة الرئيس الإيراني.. بين صحيفتين تابعتين للمرشد خامنئي

5/8/2022

في أعقاب مطالبة رئيس تحرير جريدة "جمهوري إسلامي"، مسيح مهاجري، باستقالة إبراهيم رئيسي، وصفته صحيفة "كيهان" بأنه "يبرر سياسات روحاني الهدامة"، ووصفت كتابات مهاجري بـ"السخيفة والمبتذلة".

وكان مهاجري قد كتب في عدد 7 مايو (أيار) من الصحيفة: "لم يرتفع سعر الخبز حتى خلال الحرب ضد العراق".

وكتب مخاطباً رئيسي: "لا تنخدع بدعاية وسائل الإعلام التابعة للدولة التي تعتبر المنتقدين معادين للثورة ومحسوبين على الولايات المتحدة والصهيونية".

وفي نهاية مقاله، طالب رئيس تحرير جريدة "جمهوري إسلامي" باستقالة رئيسي. وأكد: "الآن وقد اتضح أنه لا يمكنك حل المشاكل، تنحَ بشجاعة واترك العمل لأصحاب المهارة لإنقاذ الشعب والبلد من هذه الدوامة الخطيرة".

لكن صحيفة "كيهان"، ردت على هذا المقال، وهاجمت حكومة حسن روحاني بشدة، وكتبت في عددها الصادر اليوم الأحد، أن رئيس تحرير جريدة "جمهوري إسلامي" كان قد "أدار وجهه في اتجاه آخر خلال فترة حكومة روحاني"، وبدلاً من مساءلة المسؤولين كان "يثني عليهم، أو يتلعثم في انتقادهم".

وأكدت كيهان على أن مسيح مهاجري نفسه "يجب أولا وقبل كل شيء أن يعتذر للجمهور وللنظام، بسبب تحليلاته السامة التي أصابت اقتصاد البلاد والشعب".

يذكر أن صحف "كيهان" و"جمهوري إسلامي" و"إطلاعات" تتبع المرشد الإيراني.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها