تزامناً مع الغلاء الجامح.. الرئيس الإيراني: يجب أن يتذوق الناس "طعم العدالة"

5/8/2022

حذر أعضاء البرلمان الإيراني، في اجتماع حضره اثنان من الوزراء، من مغبة إلغاء الدعم الغذائي، محتجين على القرارات "الآنية" والمتناقضة للحكومة بشأن ارتفاع الأسعار وإلغاء الدعم.

كما عقد البرلمان جلسة مغلقة، اليوم الأحد 8 مايو (أيار)، لمراجعة التضخم الأخير، تلتها جلسة عامة.

وقال رئيس البرلمان، محمد باقر قاليباف، في جلسة علنية: "نعارض أي إجراء بشأن العملة المفضلة (الدولار المدعوم) قبل تفعيل البطاقة الإلكترونية".

وشدد قاليباف على أن الحكومة "تصرفت بطريقة تثير مخاوف الناس" في رفع أسعار المعكرونة والدقيق.

وأكد وزير الزراعة جواد ساداتي نجاد، ووزير الاقتصاد إحسان خاندوزي، في جلسة البرلمان، أن سعر الخبز لن يرتفع، وأن الدعم الذي تم دفعه سابقًا بشكل غير مباشر، سيتم دفعه بشكل مباشر.
وفي الوقت نفسه، لم تكشف الحكومة عن كيفية دعم السلع الأساسية للشعب.

وفي غضون ذلك، أكد إبراهيم رئيسي، في كلمة ألقاها مساء أمس السبت 7 مايو، أن هدف الحكومة في إصلاح طريقة ومحل دعم المواد الغذائية هو تحقيق العدالة في دفع الإعانات، مضيفًا أن "هدف الحكومة هو مساعدة الناس على تذوق طعم العدالة الحلو في دفع الإعانات بمساعدة النقابات والاتحادات".

وقال ممثل تربت حيدريه في البرلمان الإيراني، جليل رحيمي جهان آبادي، رداً على الزيادات الأخيرة في الأسعار، إن المواطنين كانوا يتحسرون على منازل وسيارات الناس في بلدان أخرى، لكن الآن "يجب أن يتحسروا على الخبز أيضًا".

وأضاف: "في هذه الأيام عندما نذهب إلى دوائرنا لا نسمع إلا السب واللعن والتنهدات من الناس، الحكومة عاجزة عن إدارة شؤونها".

وفي إشارة إلى تصريحات محسن رضائي، المساعد الاقتصادي لإبراهيم رئيسي، احتج عدد من النواب على التصريحات المتناقضة لأعضاء الحكومة بشأن إلغاء دعم السلع الأساسية.

وفي مقابلة مع التلفزيون الإيراني، مساء أمس السبت، أعلن رضائي لأول مرة أنه سيتم منح قسائم بقيمة 300000 إلى 400000 تومان لكل شخص، لكنه عاد إلى نفس قسم الأخبار بعد بضع دقائق وقال إن هذه الأرقام ليست نهائية وسيتم الإعلان عنها لاحقًا.

وفي إشارة إلى التصريحات المتناقضة للمسؤولين الحكوميين، قال ممثل يزد في البرلمان الإيراني: "تريد أن تدخل السباق بحصان أعرج". وشدد على أن "ارتفاع الأسعار يكسر العمود الفقري للناس".

يذكر أن سعر كيلو الدقيق ارتفع من 2700 تومان إلى 12 ألف تومان خلال أسبوع، ووصل الآن إلى 16 ألف تومان.

كما ارتفع في الأيام الأخيرة سعر كل عبوة من المعكرونة، والتي كانت حوالي 7 آلاف وخمسمائة تومان في مارس (آذار) الماضي، إلى 12 ألف تومان، ثم إلى 24 ألف تومان.

وتقوم الحكومة بتجربة مشروع في زنجان، حيث سيتم توصيل المخابز في المحافظة بقارئات البطاقات الذكية لتلقي دعم الخبز على شكل عدد الأرغفة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها