الإفراج المؤقت عن ابنة شقيقة المرشد خامنئي بعد 3 أشهر ونصف من اعتقالها

5/1/2022

أفادت مصادر حقوقية بالإفراج المؤقت عن فريدة مرادخاني، الناشطة المدنية وابنة شقيقة المرشد علي خامنئي، بعد 3 أشهر ونصف الشهر من اعتقالها.

وبحسب موقع "حقوق الإنسان في إيران"، فقد تم الإفراج مؤقتًا عن مرادخاني، أمس السبت، بكفالة قدرها 10 مليارات تومان، وفرض "قيود على مغادرة محافظة طهران حتى انتهاء جلسات المحاكمة والاستجواب".

وكانت وزارة المخابرات قد اعتقلت هذه الناشطة المدنية يوم 13 يناير (كانون الثاني) الماضي وهي في طريقها إلى منزلها في طهران، وفتشت قوات الأمن بعد ذلك منزل الناشطة المدنية وصادرت بعض متعلقاتها الشخصية.

وبعد نقلها إلى سجن إيفين ثم إلى سجن قرجك في ورامين، حكمت محكمة طهران الجنائية على مرادخاني بالسجن لمدة 3 أشهر بتهمة "الإخلال بالنظام العام".

وتم تغيير هذه العقوبة إلى 3 أشهر مع وقف التنفيذ بعد إحالة القضية إلى محكمة الاستئناف.

وكانت مرادخاني قد نظمت حملة لدعم السجناء قبل اعتقالها ببضعة أشهر. وقد اعتقلت في يونيو (حزيران) 2018 بعد سفرها إلى سنندج والاجتماع مع عائلة رامين حسين بناهي، وهو سجين سياسي كردي تم إعدامه بسبب أنشطته ضد النظام الإيراني.

وفي 14 أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي، مدحت ملكة إيران الأخيرة في حفل عيد ميلاد فرح بهلوي على الإنترنت.

يذكر أن فريدة مرادخاني هي ابنة علي مرادخاني المعروف بـ"الشيخ علي طهراني"، زوج بدري حسيني أخت المرشد علي خامنئي، وهو من رجال الدين المعارضين للنظام البهلوي السابق وأصبح من معارضي النظام الإيراني بعد انتصار ثورة 1979.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها