جمع عشرات الآلاف من التوقيعات للإفراج عن سجين مزدوج الجنسية في إيران

4/29/2022

انضم عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الحملة الإلكترونية "أنقذوا جمشيد شارمهد"، ووقّعوا رسالة مفتوحة بعثوا بها إلى وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، دعوا فيها حكومتها إلى اتخاذ إجراء "فوري وجاد ومستمر" للإفراج عن هذا المواطن مزدوج الجنسية المسجون في إيران.

وجاء في الرسالة أن المواطن الألماني جمشيد شارمهد "محتجز كرهينة من قِبل النظام الإيراني لمدة 18 شهرًا وهو في خطر الموت".

وأكدت الرسالة أنه "من المهم للغاية أن تتخذ الحكومة الفيدرالية الألمانية إجراءات فورية لمنع الاغتيال المخطط له من جانب الحكومة" لهذا المواطن.

وشددت الرسالة على أن "إدانة عقوبة الإعدام" بشكل عام، ودعوة النظام الإيراني إلى "احترام حقوق الإنسان" لا يكفي.

كما طالب الموقعون على هذه الرسالة الحكومة الفيدرالية الألمانية بـ"إعطاء الأولوية" لقضية الإفراج عن هذا السجين مزدوج الجنسية، و"تشكيل فريق إدارة الأزمات"، واللجوء إلى "جميع الوسائل السياسية والدبلوماسية للضغط على إيران".

ولفتت الرسالة إلى قضية اختطاف روح الله زم، مدير قناة "آمد نيوز" التلغرامية، وإعدامه في إيران، وقالت للحكومة الألمانية: إننا "لجأنا إليكم بسبب عجزنا؛ ونطلب منكم إنقاذ حياة إنسان".

ووقّع على هذه الرسالة -حتى الآن- أكثر من 73 ألف شخص؛ تضامنًا مع غزالة شارمهد، ابنة جمشيد شارمهد، بينهم ناشطون مدنيون بارزون، ونشطاء حقوق الإنسان، وصحافيون ومحامون وسجناء سابقون أو أقاربهم. كما وقّع الرسالة -أيضًا- كل من: ريتشارد راتكليف، زوج نازنين زاغري -وهي مواطنة إيرانية بريطانية أفرجت عنها إيران مؤخرًا-، وشياو ونغ، المواطن الأميركي الذي ينحدر من أصول صينية وهو سجين سياسي سابق.

يُشار إلى أن "شارمهد" تم اختطافه ونقله إلى طهران من قِبل عناصر الأمن الإيرانية، مطلع أغسطس (آب) 2019م. وتم اتهامه بالمشاركة في تفجير حسينية في "شيراز".

وكتبت وسائل إعلام إيرانية أن هذا المواطن هو مسؤول جماعة تُندر (الجمعية الإيرانية الملكية).

وعُقدت الجلسة الثالثة لمحاكمة هذا السجين السياسي يوم الأحد 6 مارس الماضي في محكمة الثورة بطهران.

وأكدت أسرة "شارمهد" البالغ من العمر 66 عامًا -مرارًا وتكرارًا- أنه معرّض لخطر الإعدام؛ نظرًا لاتهامه بـ"الفساد في الأرض" وذلك في محكمة الثورة بطهران، ودعت المنظمات الدولية لحقوق الإنسان والحكومات إلى اتخاذ إجراءات لإنقاذ حياته.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها