حقوق الإنسان الكردستانية: مقتل سجين في مركز احتجاز للشرطة الإيرانية.. وأسرته: بسبب التعذيب

4/14/2022

أفادت شبكة حقوق الإنسان الكردستانية أن ميلاد جعفري، وهو مواطن كردي يعيش بطهران، تم اعتقاله في 7 أبريل (نيسان) الجاري، توفي بشكل مريب في مركز احتجاز تابع للشرطة الإيرانية.

وبحسب التقرير، ذكرت أسرة السجين أن سبب وفاته هو التعذيب.

وقال أحد أقارب جعفري لشبكة حقوق الإنسان الكردستانية إن ميلاد وصديقه احتجزا بعنف من قبل عملاء إدارة التحقيقات الجنائية بالشرطة الإيرانية بتهم تتعلق بالمخدرات.

وأضاف: "بعد أيام قليلة وبعد متابعة عائلة جعفري، اتصلت بهم هيئة الطب الشرعي في طهران، وطلبت منهم الذهاب إلى هناك لاستلام الجثة".

وبحسب هذا المصدر، فبعد توجه الأسرة إلى الطب الشرعي، عُرضت صور جثة ميلاد جعفري على والده، وقالوا له إن سبب وفاته كان انتحاره وسقوطه من علو في المعتقل، بينما ظهرت كدمات على الجسم وكان هناك نزيف بالوجه.

وأشار إلى أنه بينما أعلِنَ عن موعد نقل جثة ميلاد جعفري إلى الطب الشرعي في 8 أبريل، أعلنت الشرطة تاريخ وفاته في 11 أبريل.

ورفضت عائلة ميلاد جعفري تسلّم جثته حتى يتم تشريحها، حيث لم يتضح سبب وفاة ابنهم.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها