الرئيس الأوكراني يناشد بوتين بإجراء محادثات.. والكرملين: مستعدون لإجرائها في بيلاروسيا

2/25/2022

بينما ناشد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بإجراء محادثات، أعلن المتحدث باسم "الكرملين" أن موسكو مستعدة لإرسال ممثلين إلى العاصمة البيلاروسية "مينسك" للتحدث مع "كييف".

وانتقد الرئيس الأوكراني أوروبا على طريقة ردِّها على هجوم روسيا على البلاد، وناشد مرة أخرى نظيره الروسي بإجراء محادثات.

من جهته، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف: إن روسيا مستعدة لإرسال وفد من مسؤولي وزارتي الدفاع والخارجية إلى "مينسك" عاصمة بيلاروسيا؛ لإجراء محادثات مع أوكرانيا، مشدِّدًا على أن المحادثات يجب أن تشمل نزع السلاح من أوكرانيا. وأكد "بيسكوف" أن توقعات موسكو من أوكرانيا لم تتغير.

وكانت روسيا قد طلبت من أوكرانيا الضمان بعدم الانضمام إلى "الناتو"، وعدم السماح لقواته بالاستقرار في أوكرانيا.

كما اشترط وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أنَّ شرط المفاوضات مع أوكرانيا هو الاستسلام الكامل للجيش الروسي.

ووصف الرئيس الأوكراني الهجوم على أوكرانيا بأنه "تكرار للحرب العالمية الثانية"، وأنه حرب ضد أوروبا، ودعا الأخيرة إلى التحرُّك بسرعة وبقوة؛ لفرض عقوبات على موسكو.

وقد أعلن الاتحاد الأوروبي أنه يدرس حزمة ثالثة جديدة من العقوبات ضد روسيا بعد اجتماعه أمس الخميس، والتي ستستهدف قطاعَي الطاقة والمالية في البلاد.

لكن بعض السياسيين في أحزاب المعارضة في أوروبا وصفوا العقوبات بأنها غير كافية، وانتقدوا بشكل خاص معارضة ألمانيا لعقوبات جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك ضد روسيا.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية: إن قطع وصول روسيا إلى هذه الجمعية سيكون صعبًا من الناحية الفنية، وسيترك تأثيرًا كبيرًا على ألمانيا وتجارتها في روسيا.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها