إعدام 12 إيرانيا في اتهامات بـ"الاشتباك المسلح والمخدرات والقتل العمد"

1/23/2022

أفادت منظمتان حقوقيتان بإعدام 12 شخصا، الأسبوع الماضي، في محافظتي بلوشستان ولرستان في إيران، بتهم "الاشتباك المسلح مع الجيش"، و"المخدرات" و"القتل العمد".

وبحسب المنظمة الإيرانية لحقوق الإنسان، فقد تم إعدام محمد أمين دهمرده، وبرويز أكبري راد، وجمال الدين كركيج، في سجن زابل، وحسين علي خمر، وعطاء الله براهويي، ومهر الله دهمرده، في سجن زاهدان، يوم الخميس 10 يناير (كانون الثاني)، بتهمة تتعلق بـ"المخدرات".

وكانت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية قد أعلنت، في وقت سابق، عن إعدام 25 شخصًا في عام 2020 بتهم "متعلقة بالمخدرات"، وأعربت عن قلقها البالغ إزاء الزيادة الكبيرة في عمليات الإعدام.

ويوم الخميس أيضا، تم إعدام خدا نظر كاكر، وهو مواطن أفغاني، في زاهدان، بتهمة "المخدرات"، وعبد الحميد إسماعيل زهي، بتهمة "الحرابة من خلال الاشتباك المسلح مع الجيش"، ودادشاه ساراني بتهمة "القتل العمد".

كما ذكرت منظمة "هنغاو" لحقوق الإنسان، أن إقبال مستوفي، وهوشنك خان محمدي قد أُعدما يوم الأربعاء الماضي، وأن مسلم آغا ميرزائي أُعدم في سجن خرم آباد المركزي يوم 16 يناير الحالي بتهمة "القتل العمد".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها