نقابة المعلمين الإيرانيين تندد بصمت وزارة التربية والتعليم امام تنكيل رجال الأمن بهم

1/14/2022

أدانت نقابة المعلمين جنوب إيران بما سمته صمت وزارة التربية والتعليم إزاء وحشية رجال الأمن مع المعلمين واصفة اياه بالأمر مخزي يعد إحتجاجات المعلمين في عموم إيران.

و أصدرت نقابة المعلين في محافظة فارس جنوب إيران، اليوم الجمعة 14 يناير (كانون الثاني) بيانا أدانت خلاله تعامل القوات الأمنية الإيرانية مع المعلمين، ووصفت صمت وزارة التربية والتعليم بهذا الخصوص بأنه "مخز للغاية ولا يطاق"، كما نشرت اليوم الجمعة تقارير حول المعلمين المعتقلين في احتجاجات أمس الخميس.

ونددت النقابة في بيانها بـ"إهانات" و"التعامل الفضيع والوحشي" للقوات الأمنية الإيرانية باللباس المدني وقوات الشرطة مع المعلمين في تجمعهم أمس الخميس وطالبت القوات الأمنية بالاعتذار.

كما أشار المعلمون إلى صمت المدير العام الجديد لدائرة التربية والتعليم بمحافظة فارس خليل عسكري، إزاء التعامل مع المعلمين وكتبت أن هذا التعامل يأتي "فيما تعرض زملائه للإهانة أمام مكتبه"، واصفين هذا الصمت بـ "المخزي للغاية ولا يطاق".

وتعرض عدد من المعلمين في مختلف المدن الإيرانية بما فيها شيراز للضرب والإهانة خلال رابع تجمعهم خلال الشهرين الماضيين، والذي تم تنظيمه أمس الخميس احتجاجا على عدم تنفيذ مشروع زيادة رواتبهم.

وأعلن المجلس التنسيقي لنقابات المعليمن أن 3 من المعلمين المعتقلين في محافظة فارس باسماء مراد نوشادي، وحميد عباسي، وصادق بارسائي، واثنين من المعتقلين في بوشهر بأسماء محسن عمراني ومحمود ملاكي، تم الافراج عنهم جميعا بعد 3 ساعات من اعتقالهم.

وأفادت التقارير الواردة أن أحد المعلمين المعتقلين في مشهد شمال شرقي إيران يدعى كلزاريان لا يزال رهن الاعتقال، وقد نظم عدد من المعلمين اليوم الجمعة تجمعا في ساحة دائرة التربية والتعليم بالمدينة احتجاجا على استمرار احتجاز زميلهم.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها