وزير الخارجية الإيراني يصل إلى بكين لبحث كيفية تنفيذ اتفاق الـ 25 عاما مع الصين

1/14/2022

بعد وصوله إلى بكين صباح اليوم الجمعة، قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، إنه من المقرر أن يناقش مع المسؤولين الصينيين كيفية تنفيذ اتفاقية الـ 25 عامًا مع الصين.

وزير الخارجية الإيراني، الذي وصل إلى مطار بكين صباح الجمعة بدعوة رسمية من وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" على رأس وفد سياسي واقتصادي، من المقرر أن يلتقي مع نظيره الصيني اليوم.

وصرح أمير عبد اللهيان بعد وصوله إلى بكين أن الهدف من زيارته هو مناقشة العلاقات السياسية الثنائية مع المسؤولين الصينيين وکيفية تنفيذ اتفاقية الـ 25 عاما بين إيران والصين، وقال خلال اجتماعه مع "وانغ يي" إنهما سيراجعان آخر وضع لبرنامج التعاون بين البلدين الذي مدته 25 عاما.

وقوبلت الاتفاقية الإيرانية الصينية التي مدتها 25 عامًا والموقعة خلال الإدارة السابقة من قبل علي لاريجاني الممثل عن علي خامنئي بردود فعل واسعة النطاق.

ومع ذلك، امتنع مسؤولو النظام الإيراني عن نشر النص الكامل ومرفقات الاتفاقية، وقال وزير الخارجية الإيراني آنذاك محمد جواد ظريف إن نشر نص الاتفاقية الإيرانية الصينية التي مدتها 25 عامًا، مثل الوثائق المماثلة، يتطلب اتفاقًا بين الموقعين، وعدم نشر مثل هذه الوثائق على الملأ هو استراتيجية شائعة.

وخلال ردود الفعل هذه، أكد عضو البرلمان الإيراني محمود أحمدي بيغش، أنه بموجب الاتفاقية الشاملة التي مدتها 25 عامًا بين إيران والصين، "كان من المقرر أن يسيطر الصينيون بالكامل على الجزر الإيرانية".

وقال النائب إن طريقة تسلّم الجزر كانت انتقالًا لكن حراك الشعب والبرلمان حال دون ذلك.
وبحسب سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، فإن الوثيقة التي تبلغ مدتها 20 عامًا حول التعاون مع روسيا أيضًا قد اكتملت تقريبًا.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إلى أنه، علی شاکلة الاتفاقية التي مدتها 25 عامًا مع الصين، هناك وثيقة مدتها 20 عامًا مع دول مجاورة أخرى قيد الدراسة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها