إعدام متظاهرَين في إيران بتهمة "إشعال النار في محطة وقود"

1/13/2022

أعلن محمد رزم، رئيس قضاء محافظة لورستان، غربي إيران، إعدام اثنين من "العسكريين المطرودين" اللذين أضرما النار، حسب قوله، في محطة وقود في مدينة خرم آباد في ذكرى انتصار الثورة الإيرانية عام 2019.

وقال إن إحراق محطة الوقود أدى إلى مقتل عنصري شرطة، وإن محاكمة وإعدام الرجلين تمت "في أقصر وقت ممكن".

وفي وقت سابق، تم الإعلان عن هويتي الرجلين وهما: جهانبخش عباسي ومهران نقدي. وقال رئيس القضاء في لورستان أيضًا إنهما كانا "عسكريين مطرودين".

وأفادت تقارير إعلامية إيرانية أنه في يوم 6 فبراير (شباط) 2019، وفي اشتباك بين قوات الشرطة واثنين من ركاب سيارة كانت متوقفة بجانب محطة وقود، أطلقت رصاصة على ناقلة غاز مسال فارغة، مما أدى إلى مقتل جندي وملازم شرطة.

وفي إشارة إلى إعدام الرجلين بتهمتي "المحاربة" و"الإفساد في الأرض"، قالت "منظمة حقوق الإنسان الإيرانية": تُستخدم هذه الاتهامات في طيف واسعة من الجرائم، وفي عام 2020 أُعدم ما لا يقل عن 15 شخصًا بتهمتي "المحاربة والإفساد في الأرض".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها