القضاء الإيراني يدين 3 أشخاص بالسجن 12 عامًا.. بتهمة "التعاون مع مجاهدي خلق"

1/7/2022

أدانت محكمة الثورة بطهر3 أشخاص بالسجن لمدة 12 عامًا ومصادرة ممتلكات خاصة لأحدهم بتهمة "التعاون مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية".

وأعلنت حملة "دعم السجناء السياسيين وإلغاء الإعدام"، أمس الخميس 6 يناير (كانون الثاني)، أن المدانين هم: آذر كروندي موسى زاده، ورقية سلطان ميرزاني، ومخصوص بخارائي.

وأضافت الحملة أنه بناء على الحكم الذي تم إبلاغه إلى المتهمين، فقد تمت إدانة مخصوص بخارائي، وآذر كروندي موسى زاده بالسجن التعزيري 5 سنوات، فيما تمت إدانة رقية سلطان ميرزائي بالسجن التعزيري لمدة عامين ومصادرة فيلا شخصية لها في شهريار لصالح الحكومة.

واتهم القضاء الإيراني هؤلاء بـ"التجمع والتواطؤ بهدف العمل ضد الأمن القومي عبر التعاون مع مجموعات منافقة"، و"الدعاية ضد النظام".

ومن جهته، نقل موقع "هرانا" المهتم بقضايا حقوق الإنسان في إيران عن مصدر مطلع على القضية، أن التهم الموجهة ضد المواطنين الثلاثة جاءت بسبب لقاءات عائلية في الفيلا الخاصة بمدينة شهريار صيف عام 2019، وتم الإفراج عنهم بعد إبلاغهم بالتهم بكفالة مالية.

وأضاف المصدر أن هؤلاء المواطنين يعتقدون أنه لا يوجد سبب لهذه الاتهامات وأن الأحكام صدرت على أساس ذرائع أخرى مثل نشاط سابق لعائلاتهم.

يشار إلى أن النظام الإيراني يعتبر أن مؤيدي منظمة مجاهدي خلق "منافقون" وقد واجه عدد كبير من أعضاء هذه المنظمة وعائلاتهم أحكامًا قاسية في إيران بعد ثورة عام 1979، بما في ذلك الإعدام والسجن لفترات طويلة ومصادرة الممتلكات الخاصة.

وكان المرشد الإيراني السابق، روح الله الخميني قد أمر عام 1988 بإعدام المئات من أنصار هذه المنظمة في السجون الإيرانية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها