إيران للدول المعنية بإسقاط الطائرة الأوكرانية: مستعدون للتفاوض "لكن ليس بشكل جماعي"

1/7/2022

بعد يوم واحد من بيان الدول الأربع المعنية بإسقاط الطائرة الأوكرانية، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الجمعة 7 يناير (كانون الثاني)، أنها مستعدة للتفاوض مع كل دولة من هذه الدول على حدة وليس بشكل جماعي.

واتهمت الخارجية الإيرانية في بيانها الصادر اليوم الجمعة، الدول الأربع التي تتابع قضية إسقاط الطائرة الأوكرانية بـ"استغلال هذا الحادث"، وقالت إنها مستعدة للتفاوض الثنائي مع كل من هذه الدول "مع احترام سيادة الدول والقوانين المحلية والالتزامات الدولية للدول".

وقال البيان أيضا إنه "خلال المراسلات مع سفارات الدول المعنية، تم الإعلان عن استعداد [إيران] لدفع تعويضات لـ30 مواطنا أجنبيا".

وسبق أن صرح المسؤولون الإيرانيون بأنهم لا يعترفون بالمجموعة التي شكلتها هذه الدول الأربع.

وكانت كندا والسويد وأوكرانيا والمملكة المتحدة، أربعة أعضاء في فريق التنسيق والرد الدولي لضحايا الرحلة PS 752، قد أصدرت أمس الخميس بيانًا مشتركًا جاء فيه أن إيران قد أعلنت صراحة بأنها ليست على استعداد للتفاوض معهم، وبالتالي فإن القضية ستتم متابعتها وفقا للقانون الدولي.

وكانت هذه الدول قد منحت إيران في السابق مهلة حتى 5 يناير (كانون الثاني) الحالي للرد على استفسارات حول إسقاط الطائرة الأوكرانية، وإلا فإنها ستدرس بجدية إجراءات أخرى في إطار القانون الدولي.

وبالإضافة إلى البيان المشترك للدول الأربع، أعرب المسؤولون الأوكرانيون أيضًا عن استيائهم من نتائج ثلاث جولات من المحادثات الثنائية مع إيران.

وكانت رابطة أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية قد احتجت في وقت سابق على عدم تعاون طهران في توضيح أبعاد إسقاط الطائرة بصواريخ الحرس الثوري الإيراني وإجراءات القضاء لتبرئة "الجناة والمسببين الرئيسيين".

ولكن وزارة الخارجية الإيرانية قالت في بيانها اليوم إن السلطة القضائية للقوات المسلحة والمدعي العسكري في طهران أجريا التحقيقات الجنائية اللازمة "بعناية مع التركيز على تحقيق العدالة".

يذكر أن صواريخ الحرس الثوري الإيراني استهدفت الرحلة 752 الأوكرانية صباح يوم الأربعاء 8 يناير 2020، بعد دقائق من إقلاعها من مطار طهران، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصًا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها