زوج الناشطة الإيرانية نرجس محمدي:القوات الأمنية فتشت المنزل وصادرت كتابها "التعذيب الأبيض"

12/31/2021

أعلن تقي رحماني، زوج الناشطة الحقوقية، نرجس محمدي، اليوم الجمعة 31 ديسمبر (كانون الأول) أن القوات الأمنية الإيرانية فتشت قبل يومين منزل هذه الناشطة وصادرت عدة مجلدات من كتابها "التعذيب الأبيض".

ولفت رحماني إلى أن محمدي لا تزال في الزنزانة الانفرادية دون محام، بعد مرور 45 يوما على اعتقالها.

وكانت القوات الأمنية الإيرانية قد اعتقلت محمدي يوم 16 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي بعد اقتحام مراسم ذكرى وفاة إبراهيم كتابدار، أحد قتلى احتجاجات نوفمبر 2019 التي اندلعت في عموم إيران.

وكان رحماني قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي أن القضاء الإيراني اتهم زوجته بالتجسس لصالح السعودية إضافة إلى اتهاماتها السابقة.

وقال رحماني إن زوجته أبلغته خلال اتصال هاتفي بأنها تحت الاستجواب في زنزانة انفرادية منذ 24 نوفمبر الماضي.

يشار إلى أن محمدي تم اعتقالها عدة مرات منذ احتجاجات عام 2009 في إيران، وقضت أكثر من 5 سنوات في السجن. ويعيش ابناها علي وكيانا مع والدهما في فرنسا، وغالبًا ما حُرمت من الاتصال هاتفيًا بهما خلال فترة السجن.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها