"قصف ديمونة".. والتشدد الأوروبي في ملف إيران النووي.. وأثر المناورات على العلاقة مع الرياض

12/26/2021

لليوم الثاني على التوالي يتصدر موضوع المناورات العسكرية التي أجراها الحرس الثوري في 3 محافظات جنوبية واستغرقت 5 أيام وشهدت إطلاق إيران صواريخ باليسيتة، صفحات وعناوين الصحف الإيرانية، اليوم الأحد 26 ديسمبر 2021، لا سيما تلك المحسوبة على التيار الأصولي والمقرب من الحكومة.

صحيفة "كيهان" المعروفة بتوجهاتها السياسية المتشددة أشادت بهذه المناورات، وأشارت إلى القيام بالتدريبات ضمن هذه المناورات على ضرب مفاعل ديمونة الإسرائيلي. ونوهت الصحیفة إلى أن هذه المناورات حملت رسالة سياسية إلى الأطراف الغربية التي تتفاوض مع إيران في فيينا مفادها أن الحكومة الإيرانية الجديدة لن تقبل مناقشة موضوع القدرات الصاروخية لإيران بأي شكل من الأشكال.

وفي موضوع قريب، أشارت صحيفة "جمهوري إسلامي"، إلى تصريحات رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي، الذي قال إنه حتى لو فشلت المحادثات، فإن إيران لن ترفع نسبة التخصيب أكثر من 60 في المائة.

وأكدت صحيفة "ابتكار" على أن حصول اتفاق بين إيران والولايات المتحدة الأميركية في هذه المرحلة ضروري على الصعيد الأمني والسياسي والاقتصادي.

وأعربت صحيفة "اسكناس"، و"آفتاب يزد" عن تفاؤلهما بالجولة القادمة من المفاوضات النووية، وذكرتا أن رائحة الاتفاق تفوح من الأجواء السائدة، ورأتا أن طهران في هذه الجولة تعتزم الخروج من الطريق المسدود الذي وصل له الاتفاق النووي.

وفي موضوع آخر، أشارت صحيفة "همدلي" إلى مرور 6 أعوام على حادثة اقتحام السفارة السعودية في طهران وذكرت أنه منذ ذلك الحين تحاول إيران معالجة الأزمة التي حدثت على مرأى ومسمع السلطات الأمنية وترتب عليها قطع العلاقات الدبلوماسية بين طهران والرياض وانتشرت تبعاتها على باقي الملفات الإقليمية في المنطقة.

وفي شأن منفصل، علقت صحف عدة على حادث الزلزال الذي ضرب مدينة بم في محافظة كرمان قبل 18 عاما في مثل هذا اليوم، ونقلت صحيفة "آفتاب يزد" عن بعض الأهالي في المدينة قولهم إن المسؤولين الذين يزعمون إعمار المدينة يكذبون فبمجرد القيام بجولة في أزقة المدينة وشوارعها يلاحظ تراب الأنقاض والأبنية المدمرة لا يزال منتشرا على نطاق واسع.

كما ذكرت صحيفة "شهروند" في تقرير لها أن جراح مدينة بم لا تزال طرية ولم تندمل بعد، بل إن هذه الجراح قد زادت، في ظل فقدان الأهالي للدعم اللازم والمطلوب.

والآن يمكننا أن نقرأ تفاصيل بعض الموضوعات في صحف اليوم:

"صداي اصلاحات": الإيرانيون ضمن أكثر شعوب العالم حزنا وكآبة

أشارت صحيفة "صداي إصلاحات" إلى تقرير كان قد نشر عام 2015 واستند إلى بحث استقصائي كشف أن إيران تحتل المرتبة 105 من بين 115 دولة فيما يتعلق بمستوى الحزن والكآبة التي يشعر بها المواطنون، مؤكدة أن مضي 7 أعوام على تاريخ ذلك البحث وتدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للإيرانيين جعلهم الآن بكل تأكيد ضمن أكثر شعوب العالم حزنا وكآبة.

وذكرت الصحيفة أن الوضع النفسي والروحي السيئ للمواطنين الإيرانيين بات ملحوظا في سلوكهم وعلاقاتهم الاجتماعية حيث اصبحوا سريعي الانفعال وقليلي الصبر والتحمل.

"ستاره صبح": لم تكن المناورات الأخيرة ضرورية وقد تعقد المشاكل بين إيران والسعودية

قال المحلل السياسي، علي بيكدلي، لصحيفة "ستاره صبح"، إن المناورة الأخيرة التي أجرتها إيران كانت ردة فعل على التهديدات الإسرائيلية إلا أنه لم يكن هناك داع لإجرائها لاسيما في الوقت الذي تحاول فيه طهران التفاوض مع المملكة العربية السعودية وحل الأزمة بين البلدين، وبالتالي فإن القيام بمثل هذه الخطوات في هذا التوقيت قد يعرقل الأمور ويزيدها تعقيدا.

كما أشار بيكدلي إلى المفاوضات النووية وأعرب عن استيائه من عدم حصول اتفاق في المفاوضات المرتقبة معتقدا أنه وفي حال فشلت المفاوضات فإن المرحلة الثانية من العقوبات ستفرض على طهران.

"آرمان ملي": مواقف الأطراف الأوروبية حول ملف إيران النووي أكثر تشددا من واشنطن نفسها

قال الخبير في العلاقات الدولية، حسن بهشتي بور، في مقابلة مع صحيفة "آرمان ملي" الإصلاحية إن الترويكا الأوروبية قد تبنت في المفاوضات الأخيرة موقفا متشددا أكثر من الولايات المتحدة نفسها، موضحا أن السبب في ذلك قد يعود لغياب واشنطن من طاولة المفاوضات ومحاولة هذه الأطراف رفع سقف المطالب لإجبار إيران على قبول الحد الأدنى من القضايا التي ترضي الأطراف الأوروبية والولايات المتحدة الأميركية.

"جمهوري إسلامي": اقطعوا ميزانية المؤسسات "عديمة الجدوى" وعالجوا جراح الناس وجوعهم

منذ الإعلان عن ميزانية العام الإيراني القادم بادرت صحيفة "جمهوري إسلامي" وعدد من الصحف القريبة التوجه بانتقاد شكل الميزانية واعتبر أنها سوف تقود إلى زيادة التضخم والغلاء في البلاد ولن تستطيع حل الأزمة الاقتصادية المستمرة.
وفي عدد اليوم طالبت الصحيفة مرة أخرى الجهات المعنية بضرورة حذف ميزانية بعض المؤسسات التي وصفتها بـ"عديمة الجدوى" و"المعلقة"، وهي تلك التي تحمل طابعا ثقافيا أو بحثيا وتحصل على أموال هائلة لكن لا وجود لها على أرض الواقع وتذهب الأموال المخصصة لها إلى أيدي المسؤولين عنها دون أن يكون لها نفع للناس والمواطنين.
ونوهت الصحيفة أنه من الضروري قطع ميزانية هذه المؤسسات وإنفاقها على المشاكل الحقيقية للناس علها تستطيع أن تداوي جرح الفقراء العميق والجوع الذي بات منتشرا في المجتمع.

"جهان صنعت": أوميكرون يهدد حياة الإيرانيين الذين لم يحصلوا على لقاح كورونا حتى الآن

على صعيد أوميكرون، نقلت صحيفة "جهان صنعت" أقوال الخبراء والمختصين في الشأن الطبي أن فيروس كورونا بنسخته الجديدة، أوميكرون، بات قاب قوسين أو أدنى من الإيرانيين وهو يهدد الأفراد الذين لم يتلقوا التطعيم الشامل حتى الآن والبالغ عددهم 8 ملايين شخص.
وقالت معصومة كشتايي مديرة قسم التعليم والارتقاء الصحي في منظمة العلوم الطبية الإيرانية إن متحور أوميكرون له خصوصية تجعله أسرع انتشارا من متحور دلتا وهو قد يصيب الشباب والمراهقين ولهذا ينبغي الإسراع بإتاحة الجرعة الثالثة للقاح كورونا بما فيهم الأفراد دون 18 عاما.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها