انتقادات واسعة على "تويتر" لخامنئي بعد اتهامه من "يشجع النخب الشابة"على الهجرة بـ"الخيانة"

11/19/2021

قال المرشد الإيراني، علي خامنئي: "هناك عناصر في بعض الجامعات تشجع النخب الشابة على مغادرة البلاد، أقول بصراحة هذه خيانة". وأضاف خامنئي: "هذه خيانة.. هذه معاداة للوطن وليست صداقة مع ذلك الشاب".

وعلى صعيد آخر أشار مرجع التقليد الإيراني، حسين نوري همداني، إلى المشاكل الاقتصادية في البلاد، وقال: "الناس حزينة بسبب الوضع المعيشي وعلى الباسيج أن يتدخل في هذا الوضع ويعالج أزمة المعيشة"، مضيفا: "الناس لديهم توقعات كثيرة من الباسيج ويجب تحقيق هذه التوقعات".

وفي شأن منفصل قال وزير الداخلية، أحمد وحيدي، إن "عالما دون نظام الجمهورية الإسلامية هو عالم مظلم للغاية.. فالجمهورية الإسلامية ذات رسالة تتجاوز حدود الجغرافيا والأزمان والأمكنة".

وقد أثارت هذه التصريحات تعليقات المغردين الإيرانيين على النسخة الفارسية لـ"إيران إنترناشيونال"، على النحو التالي:

المرشد الإيراني: تشجيع النخب الشابة على مغادرة البلاد "خيانة"

رد مغردون إيرانيون على تصريحات المرشد الإيراني، علي خامنئي، حول أزمة هجرة الشباب، حيث أكد المرشد في كلمة له يوم الأربعاء الماضي 17 نوفمبر (تشرين الثاني) وجود عناصر في بعض الجامعات الإيرانية تشجع النخب الشابة على مغادرة البلاد، مضيفا: "أقول بصراحة هذه خيانة.. هذه خيانة.. هذه معاداة للوطن وليست صداقة مع ذلك الشاب".

وكتب المغرد "أمير" ردا على كلام المرشد: "من يشجع على الهجرة! ليفهم أحدكم هذا البليد.. لا أحد مستعد لمغادرة وطنه وعائلته والعيش في ديار غريبة بسبب تشجيع الآخرين.. السبب الرئيسي للهجرة هو وجود نظام ظالم ومجرم وفاسد بحيث جعل حياة الناس تتحول إلى جحيم لا يطاق"، وكتب "كوروش آفرينش" قائلا: "اخرس أيها الخائن.. مقتلة نوفمبر.. والغلاء المستمر بشكل آني.. والفساد الاقتصادي.. والقتل.. ونهب البلاد كلها بيدك وبسببك"، وكتبت "سيه مشكون": "جعلتم البلاد جنة المختلسين واللصوص والجهلة والغوغائيين والقتلة والمجرمين.. إذن كيف تبقى النخب هنا وماذا تفعل بينكم؟"، وكتب "مندنا" وقال: "لماذا يبقون هنا؟ لكي يكون مصيرهم السجن أو القتل؟ أنت سبب هروب الأدمغة! وأنت الخائن الرئيسي.. خائن لإيران وخائن لشعبها وخائن للبشرية جمعاء، لا تلقي باللوم على الآخرين!".

مرجع تقليد يطالب الباسيج بالتدخل لإنقاذ معيشة الناس

طالب مرجع التقليد الإيراني، حسين نوري همداني، قوات التعبئة الشعبية (الباسيج) بالتدخل لإنقاذ الناس من المشاكل الاقتصادية قائلا في هذا الخصوص: "على الباسيج أن يتدخل في هذا الوضع ويعالج أزمة معيشة الناس.. الناس لديهم توقعات كثيرة من الباسيج ويجب تحقيق هذه التوقعات".

وسخر مغردون من تصريحات مرجع التقليد المقرب من المرشد ونظام الجمهورية الإسلامية، فكتب "آرتين": "بنية النظام الاقتصادي الإيراني وطريقة إدارته فاسدة ومتهالكة وجاهلة.. ما علاقة ذلك بالباسيج أيها المدلل"، وكتب "فارين" ساخرا: "لا لا، الناس ليست حزينة! ما أهمية المعيشة أساسا! كلها فداؤك! المهم أن تعيش أنت مائة عام أخرى!"، وقال "سعيد جوكار": "يا حاج.. مشكلة المعيشة كانت قبل أربع أو خمس سنوات.. الآن أصبح الناس كارهين لكم ولنظامكم"، وقال "سعيد": "ألا يوجد من يقول لهذا المجتهد الأبله إن الباسيج هو جزء من المشكلة الراهنة! كيف يستطيع المساعدة في حلها؟ بل هو بحضوره يزيد الطين بلة ويضاعف من حجم المشاكل".


وزير الداخلية الإيرانية: عالم دون نظام الجمهورية الإسلامية هو عالم مظلم أسود

قال وزير الداخلية، أحمد وحيدي، إن "عالم دون وجود نظام الجمهورية الإسلامية هو عالم أسود مظلم للغاية.. فالجمهورية الإسلامية ذات رسالة تتجاوز حدود الجغرافيا والأزمان والأمكنة".

وعلق مغردون في منصة التدوين المصغر "تويتر" على كلام الوزير الإيراني، حيث كتب "آريا" قائلا: "رسالتكم بعيدة عن العقل والإنسانية.. هي عبارة عن حماقة محضة.. بدونكم يعيش الناس في سعادة وأمل وضياء.. العالم بدونكم سيكون أكثر أمنا"، وكتبت "إلينا" وقالت: "لا أدري لماذا يقول هؤلاء كل شيء خلاف الواقع؟! العالم دون هؤلاء القذرين سيكون أفضل بكل تأكيد"، وكتب "فردين": "العالم دون هذه العصابة المجرمة سيكون أكثر سلاما.. لقد حان وقت الاستجابة يا وحيدي!"، وكتب "كدخدا" ساخرا: "نعم صحيح ما يقوله! لقد صدروا الإرهاب وقاموا بالمهمة التي تتجاوز حدود الزمان والمكان لنظام جمهورية الملالي الماهر في القتل والإرهاب".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها