وزير الخارجية العراقي: واشنطن تعاونت في نقل سفير طهران لدى الحوثيين.. من اليمن إلى إيران

12/23/2021

قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين في طهران إن العراق مستعد للوساطة بين طهران وواشنطن، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة والسعودية عملتا معا لنقل حسن إيرلو إلى طهران.

وأضاف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الخميس 23 ديسمبر (كانون الأول)، أنه يأمل أن تبدأ الجولة الخامسة من المحادثات بين طهران والرياض.
وشكر وزير الخارجية الإيراني العراق لإرساله رحلة خاصة إلى اليمن لنقل حسن إيرلو، سفير إيران لدى الحوثيين، إلى طهران.
ورد فؤاد حسين أن الحكومة العراقية، وخاصة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بذلت جهودا كبيرة للتواصل مع الجانب السعودي في هذا المجال، وأن "هناك تعاونا بين الولايات المتحدة والسعودية" في هذا الصدد.
وأضاف حسين: "أود أن أشكر أولئك الذين عملوا بجد في هذه القضية".
وجاءت تصريحات وزير الخارجية العراقي فيما اتهم مسؤولون إيرانيون السعودية بـ"تأخير" نقل حسن إيرلو إلى طهران.
وكان حسين أمير عبد اللهيان، على سبيل المثال، قال: "بعض أجهزة الدولة تباطأت، وسنعلن عن احتجاجنا وفق المواثيق الدولية".
لكن تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف العسكري بقيادة السعودية، وصف هذه التصريحات بأنها "هجومية" و"غير مقبولة"، قائلًا إن إيرلو غادر اليمن بعد أقل من 48 ساعة من توسط عُمان والعراق.
وقالت الخارجية الإيرانية إن حسن إيرلو نُقل من اليمن إلى طهران بعد إصابته بمرض كورونا و"استشهد".
وفي الأيام الأخيرة، كانت هناك أيضًا تكهنات بأن إيرلو في الواقع هو عبد الرضا شهلائي، قائد الحرس الثوري في اليمن.
كما كتبت وكالة الأنباء الإيرانية، عن إيرلو، في تقرير حذفته بعد فترة وجيزة، أنه كان يُعرف بـ "اللواء شهلائي".
ومع ذلك، في مقابلة حصرية مع "إيران إنترناشيونال"، قال متحدث باسم وزارة الخارجية إن جائزة الحكومة الأميركية للقبض على عبد الرضا شهلائي، الذي يخضع لعقوبات وملاحقة أميركية، لا تزال سارية.
وردا على سؤال من "إيران إنترناشيونال" عن مزاعم أن السفير الإيراني السابق لدى الحوثيين هو عبد الرضا شهلائي، لم يعط هذا المسؤول بوزارة الخارجية إجابة محددة، لكنه قال: "نؤكد أن إيرلو كان عضوا في الحرس الثوري الإيراني".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها