مستشار الأمن القومي الأميركي: حوار بايدن وبوتين حول إيران كان بناءً

12/8/2021

تعليقا على حوار الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، أكد مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، أنه كلما أظهرت إيران افتقارها إلى الجدية في محادثات فيينا، زاد الاتحاد بين دول مجموعة 1+5. ووصف سوليفان حوار الرئيسين حول إيران بـ "البناء".

وفي وقت سابق، کان مسؤول كبير في الإدارة الأميركية قال إنه في مكالمة الفيديو بين جو بايدن وفلاديمير بوتين يوم الثلاثاء، بالإضافة إلى بحث التوترات على الحدود الأوكرانية، والهجمات السيبرانية، أدرِجت بعض القضايا الحيوية المتعلقة بالأمن القومي الأميركي على جدول الأعمال، بما في ذلك المحادثات حول قلق واشنطن بشأن تصرفات إيران في تطوير برنامجها النووي والتهديد الذي تشكله على السلام والأمن الإقليميين.
واستمرت مكالمة الفيديو بين الرئيسين الأميركي والروسي لمدة ساعتين، ووفقًا لمستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، أجرى بايدن وبوتين محادثة بناءة حول إيران.
ولم يوضح سوليفان تفاصيل محادثة بايدن وبوتين بشأن إيران، لكنه قال إن روسيا عملت عن كثب مع الولايات المتحدة في عامي 2014 و 2015 لصياغة الاتفاق النووي، والآن تواصل الولايات المتحدة وروسيا إجراء اتصالات وثيقة لضمان عدم حصول إيران على سلاح نووي.
كما أفاد مستشار الأمن القومي الأميركي حول جدية إيران في محادثات فيينا، كلما أظهرت إيران افتقارها إلى الجدية في المحادثات، زاد الاتحاد بين دول مجموعة 1+5. والآن الكرة في ملعب إيران لتحديد ما إذا كانت جادة في المفاوضات أم لا.
وفي سياق متصل أعلن الكرملين في بيان أن بوتين شدد في مقابلة مع بايدن على ضرورة تنفيذ الاتفاقات الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني على النحو المتفق عليه منذ البداية.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها