موقع "والا نيوز" الإسرائيلي: هجوم اللاذقية دمر 75% من الأسلحة الإيرانية إلى سوريا

12/8/2021

قال مسؤولون أمنيون إسرائيليون كبار إن "75 في المائة من الأسلحة التي أرسلتها إيران إلى سوريا دمرت"، في غارة جوية "لم يسبق لها مثيل" على ميناء اللاذقية السوري، صباح الثلاثاء 7 ديسمبر (كانون الأول).

ونقل موقع "والا نيوز" الإسرائيلي عن مسؤولين، لم يكشف عن أسمائهم، قولهم إن الهجوم "خلق رادعًا كاملًا ضد طهران وحكومة بشار الأسد".
ووفقًا لمسؤولين أمنيين إسرائيليين كبار، فإن الكثير من الأسلحة الإيرانية المرسلة عن طريق السفن إلى سوريا صنعت في إيران، وتم تحميلها إلي سوريا بهدف إيصالها إلى قوات حزب الله اللبناني.
ونقل هؤلاء المسؤولون، الذين لم يرغبوا في الكشف عن أسمائهم على ما يبدو، لكنهم أرادوا إبلاغ وسائل الإعلام بنتائج التقييم العسكري الإسرائيلي للهجوم، نقلوا الخبر إلى موقع (والا نيوز) الإخباري في تل أبيب.
وعادة ما يشير ذكر لقب "كبار المسؤولين الأمنيين" في تقارير وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى كبار القادة في قيادة الجيش أو كبار المسؤولين في وزارة الدفاع، أو حتى الوزير نفسه في بعض الأحيان.
وأفاد التلفزيون السوري، في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء، أن مقاتلات إسرائيلية أطلقت صواريخ على حاويات في ميناء اللاذقية عبر البحر الأبيض المتوسط، في الساعة 1 صباح يوم 7 ديسمبر (كانون الأول).
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الشحنة وصلت لتوها إلى اللاذقية من سفينة إيرانية وفيها أسلحة.
ومع ذلك، أظهر التلفزيون السوري مشاهد حرق أكياس الأرز والحبوب في الحاويات.
وقال مسؤولون أمنيون إسرائيليون إن إيران استمرت في نقل الأسلحة للحرب في سوريا، وإلى حزب الله في لبنان، بهدف زيادة تعزيز التنظيم في حالة نشوب حرب مع إسرائيل. وبالإضافة إلى الطرق البرية والجوية، فإنها تضع بعض أسلحتها على سفن محملة على ما يبدو بمواد بناء أو حبوب.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها