القوات الإيرانية الخاصة تهاجم المزارعين المعتصمين على مجرى نهر زاينده وتحرق خيامهم

11/25/2021

بالتزامن مع نشر مقاطع فيديو للقوات الإيرانية الخاصة وهي تهاجم مزارعين أصفهانيين وتشعل النار في خيامهم، على مجرى نهر زاينده رود الجاف، أرجع وزير الداخلية الاحتجاجات الأخيرة ضد إدارة المياه إلى "بث الفرقة من قبل العدو".

وبحسب مقاطع الفيديو التي تم نشرها على مواقع التواصل، هاجمت قوات إنفاذ القانون والأمن المزارعين المعتصمين على مجرى نهر زاينده رود، صباح اليوم الخميس 25نوفمبر (تشرين الثاني)، وأضرمت النيران في خيامهم.
وفي مقاطع الفيديو، حث قائد في الشرطة المزارعين على المغادرة، وأفاد عدد من المزارعين بإطلاق الغاز المسيل للدموع وإشعال النار بالخيام، من قبل عناصر القوات الخاصة.
يذكر أن الجولة الجديدة من احتجاج الفلاحين على عدم توفير حصص المياه في المحافظة وجفاف نهر زاينده رود، بدأت يوم الاثنين 8 نوفمبر (تشرين الثاني)، مع تجمع احتجاجي أمام شركة المياه الإقليمية في أصفهان ومبنى إذاعة وتلفزيون أصفهان، واستمرت منذ 9 نوفمبر( تشرين الثاني) على مجرى نهر زاينده رود الجاف.
وخلال هذه الفترة، نصب عدد من المزارعين خيامهم في المجرى الجاف لنهر زاينده رود، وقد دعمهم عدد كبير من المواطنين.
وقد وعد مسؤولون حكوميون، بمن فيهم محمد مخبر النائب الأول لإبراهيم رئيسي، بإيجاد حل لمشكلة المياه التي يعاني منها المزارعون.
ومنذ 21 نوفمبر( تشرين الثاني)، تجمعت أيضًا مجموعة من المتظاهرين ضد مشاريع نقل المياه في شهر كرد، مركز إقليم شارمحال وبختياري.
وقال وزير الداخلية أحمد وحيدي، الذي سافر إلى شهركرد، اليوم الخميس، لحضور حفل تنصيب محافظ الإقليم الجديد، "يجب ألا نسمح للعدو باستخدام قضية نقص المياه لأغراضه الخاصة".
وأضاف أن "العدو يحاول من خلال بعض الأعمال التخريبية أن يرش الملح على جراح المواطنين، ويحاول الضغط على الناس من خلال اتخاذ إجراءات مثل اختراق محطات الوقود وشركة الطيران".
في غضون ذلك، قال محمد علي نكونام، خطيب صلاة الجمعة في شهر كرد: "إدارة المياه يجب أن تكون في أيدي النظام والحكومة، من الخطأ ترك إدارة المياه للناس".
وأضاف أن "إدارة المياه يجب أن توكل إلى الحكومة، ولكن للأسف في الماضي كانت الإدارة في أيدي جماعات الضغط وأصحاب النفوذ، ولذلك نشهد الآن مثل هذه التحديات بين الناس".
في السنوات الأخيرة، نظم أهالي إقليم شارمحال وبختياري تجمعات متكررة للاحتجاج على مشاريع نقل المياه من هذه المحافظة إلى أصفهان، بما في ذلك مشروع نفق "كوهرنك 3".
في المقابل، دعا نواب أصفهان ومجموعة من المزارعين في المحافظة إلى استكمال المشاريع بسرعة أكبر.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها