احتجاجات المياه.. صيحات الرفض في تجمعات وسط إيران عند سماع اسم خامنئي

11/19/2021

حصلت قناة "إيران إنترناشيونال" على مقطع فيديو من احتجاجات الأهالي والمزارعين في أصفهان وسط إيران، وهم يرددون صيحات الرفض والاستهجان عند سماعهم اسم المرشد الإيراني علي خامنئي.

كما أفادت التقارير الواردة من أصفهان أنه تزامنا مع التجمعات الاحتجاجية للأهالي والمزارعين، تم قطع الإنترنت في مكان التجمع، وشهدت الشبكة أيضا خللا في مناطق أخرى، حيث تظاهرت أعداد غفيرة من مواطني أصفهان إلى جانب المزارعين لليوم الـ12 بسبب عدم تخصيص حصص المياه لنهر زاينده رود.

ووفقًا لمقاطع الفيديو المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد تجمع عدد كبير من المواطنين إلى جانب هؤلاء المزارعين الأصفهانيين وسط نهر "زاينده رود" الجاف، منذ صباح اليوم الجمعة 19 نوفمبر (تشرين الثاني).

ومن بين الهتافات التي رددها المحتجون في مقاطع الفيديو المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي: "أين نهر زاينده رود"، و"زاينده رود الجاري بالمياه هو حقنا الطبيعي"، و"أعيدوا زاينده رود.. امنحوا أصفهان نفسًا".

يشار إلى أن هذه التجمعات الاحتجاجية انطلقت بسبب عدم تخصيص حصة من المياه لزراعة قمح الخريف، يوم الاثنين 8 نوفمبر الحالي، بتجمع الفلاحين أمام شركة المياه ومرکز الإذاعة والتلفزيون في أصفهان، وقد استمرت التجمعات في مجرى نهر زاينده رود الجاف منذ ذلك الحين.

كما نصب عدد من المتظاهرين خيامًا وسط النهر الجاف الأسبوع الماضي.

يذكر أن مسألة توزيع المياه في أصفهان، في السنوات الأخيرة، قوبلت باحتجاجات واسعة النطاق من المزارعين في مناطق مختلفة.

وقد أصبح نهر زاينده رود، الذي يبلغ طوله أكثر من 400 كيلومتر، نهرًا موسميًا في العقود الأخيرة بسبب قلة هطول الأمطار، والجفاف المتتالي، والاكتظاظ السکاني، واستخدام المياه في المصانع في منتصف النهر.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها