منظمة الطب الشرعي الإيرانية: زيادة وفيات الإدمان 6.5% في 6 أشهر

11/14/2021

أفادت منظمة الطب الشرعي الإيرانية، بأن عدد الوفيات بسبب تعاطي المخدرات ارتفع 6.5 في المائة في الأشهر الستة الماضية، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ووفقًا لهذا التقرير، الذي صدر السبت 13 نوفمبر (تشرين الثاني)، فقد توفي 2490 شخصًا في النصف الأول من عام 1400 شمسي (بدأ 21 مارس 2021)، بسبب تعاطي المخدرات في إيران. ومن بين المتوفين هذا العام 367 امرأة والباقي من الرجال.

كما أشار التقرير أيضًا إلى أنه وفقًا لنوع المادة المستخدمة من قبل ضحايا تعاطي المخدرات، توفي 1068 شخصًا بسبب تعاطي الميثادون والترامادول، وتوفي 544 شخصًا بسبب تعاطي مخدرات أخرى، و112 شخصًا بسبب استخدام المواد المنشطة أو المهلوسة.

وفي غضون ذلك، تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن 766 شخصا ماتوا نتيجة "الاستخدام المتزامن" لعدة أنواع من المخدرات.

وأعلنت منظمة الطب الشرعي في إيران أن عدد ضحايا الإدمان عام 2020 بلغ 4637 شخصًا، وهو وفقًا لهذه المنظمة، أعلى معدل وفيات بسبب تعاطي المخدرات في العقد الماضي.

هذا ولم يقدم المسؤولون في إيران حتى الآن إحصاءات دقيقة وواضحة عن عدد متعاطي المخدرات في البلاد ، لكنهم يزعمون أن الكشف عن المخدرات قد زاد في الآونة الأخيرة.

وقد أفادت بعض المنظمات النشطة في مجال الإدمان، بأن هناك نحو 3 ملايين إيراني يتعاطون المخدرات بانتظام.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها