قوات الأمن الإيرانيّة تداهم قبر إبراهيم کتابدار وتعتقل نرجس محمدي

11/17/2021

أعلن أقارب الناشطة الحقوقية الإيرانية نرجس محمدي يوم الثلاثاء 16 نوفمبر أنها محتجزة عند قبر إبراهيم کتابدار أحد ضحايا احتجاجات نوفمبر 2019.

وبحسب التقارير، داهمت القوات الأمنية قبر إبراهيم کتابدار في كرج، ومنعت إقامة حفل تذکاري له، وبعد ذلك اعتقلت نرجس محمدي.
وأصيب إبراهيم کتابدار، البالغ من العمر 30 عامًا، برصاصة في صدره وقتل خلال احتجاجات نوفمبر 2019 بينما كان يقف أمام مكان عمله حسبما ورد.
وكانت احتجاجات نوفمبر 2019 أكثر الأحداث الاجتماعية-السياسية دموية في إيران منذ أربعة عقود، حيث أسفرت عن مقتل المئات. وتقدر منظمة العفو الدولية عدد القتلى بأكثر من 300. وذكرت رويترز في العام نفسه أن ما يصل إلى 1500 شخص قتلوا.
ولم يتضح بعدُ مكان نقل نرجس محمدي. وكتب الناشط المدني ضياء نبوي، على موقع تويتر، أن محمدي ورفاقها واجهوا ممانعة من قبل قوات الأمن عند مدخل مقبرة "بيبي سكينة" وبعد الإصرار على الدخول تعرضوا للضرب على أيدي قوات الأمن.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها