مبعوث إيراني إلى كابُل للقاء مسؤولي طالبان

11/15/2021

أعلنت السفارة الإيرانية في كابُل أن حسن كاظمي قمي، المبعوث الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان، سيتوجه إلى كابُل اليوم للقاء مسؤولي طالبان من أجل مناقشة "القضايا الإقليمية واللاجئين والمساعدات الإنسانية وتشكيل حكومة شاملة وخاصة القضايا الاقتصادية".

وهذه هي الزيارة الرسمية الأولى للمبعوث الإيراني الخاص لشؤون أفغانستان إلى كابل للقاء قادة طالبان، لكن العديد من المسؤولين الإيرانيين، بمن فيهم محافظ خراسان رضوي، سافروا بالفعل إلى كابل للقاء مسؤولي طالبان.
وتم تعيين حسن كاظمي قمي، القنصل السابق لإيران في هرات، وأول سفير لإيران في العراق بعد سقوط صدام حسين، مبعوثًا خاصًّا لإيران لشؤون أفغانستان في أكتوبر بأمر من إبراهيم رئيسي.
وکان ديفيد بتريوس، القائد السابق للقيادة المركزية الأميركية، قد قال في تصريح سابق إن كاظمي قمي كان عضوًا سابقًا في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في العراق.
كما استضافت إيران مسؤولين من طالبان في طهران عدة مرات قبل سقوط كابل في أيدي طالبان.
وبعد عودة طالبان إلى السلطة، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان "نحن على اتصال مع جميع الأطراف في أفغانستان وعلى المستوى الأمني نحن على اتصال مع مجلس إدارة أفغانستان".
كما التقى بهادُر أمينيان، سفير إيران في كابُل، بأمير خان متقي، القائم بأعمال رئيس وزارة خارجية طالبان يوم السبت 23 أکتوبر، وقال إن إيران مستعدة للاستثمار في قطاعات الطاقة والنقل والتعدين والتجارة والصحة في أفغانستان.
وعقب ذلك الاجتماع، قال المتحدث باسم وزارة خارجية طالبان إن السفير الإيراني ووزير خارجية طالبان ناقشا "المشاكل الاقتصادية" و"العدو مشترك".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها