إيران وتركيا تسعيان لـ"تعاون طويل الأمد"

11/15/2021

أعلن مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، اليوم الاثنين 15 نوفمبر (تشرين الثاني)، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإيراني، حسين أميرعبد اللهيان، عن اقتراح قدمته طهران إلى تركيا لإعداد "خارطة طريق لتعاول طويل الأمد".

كما قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، خلال هذا المؤتمر، إن بلاده وتركيا اتفقتا على إعداد خارطة طريق من أجل تأسيس تعاون بعيد المدى.

وأعرب أميرعبد اللهيان عن أمله في أن يتم التوقيع على الوثيقة خلال زيارة الرئيس التركي المرتقبة لإيران.

ورفض وزيرا الخارجية الإيراني والتركي الخوض في تفاصيل خارطة طريق للتعاون طويل الأمد، لكن إيران وقعت العام الماضي وثيقة تعاون مثيرة للجدل مدتها 25 عامًا مع الصين وتجري حاليا محادثات مع روسيا لتوقيع وثيقة مماثلة.

ومن المقرر أن یجري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة إلى إيران نهاية العام الجاري للمشاركة في الدورة السابعة لاجتماعات مجلس التعاون بين البلدين.

كما أشار وزير الخارجية التركي إلى الحاجة لتطوير اتفاقيات التجارة التفضيلية بين البلدين، قائلاً إن العديد من المحادثات عُقدت حول هذه القضية على مدى السنوات الست الماضية وأعرب عن أمله في توصل هذه المحادثات إلى نتائج مثمرة.

ولفت إلى زيادة بنسبة 71 في المائة في التجارة بين البلدين هذا العام، لكنه قال إن حجم هذه التجارة أقل بكثير من الأهداف السابقة.

ووفقًا لآخر تقرير لمركز الإحصاء التركي، فقد ارتفعت صادرات البلاد إلى إيران في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام بنسبة 25 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ووصلت إلى أكثر من ملياري دولار، كما ارتفعت واردات البلاد من إيران بنسبة 140 في المائة، إلى ما يقترب من 1.9 مليار دولار.

ويعود سبب زيادة صادرات إيران إلى تركيا بنحو 2.5 ضعف إلى مضاعفة أسعار النفط والغاز والمنتجات البتروكيماوية هذا العام، فضلاً عن مضاعفة صادرات الغاز الإيرانية إلى تركيا.

وأوقفت تركيا في ربيع العام الماضي، استيراد الغاز من طهران بسبب انفجار في خط أنابيب الغاز على الحدود الإيرانية، كما خفضت في الأشهر التالية شراء الغاز الإيراني.

وفي الأثناء، أصدر مركز الإحصاء التركي، اليوم الاثنين، تقريرًا جديدًا أظهر أن الإيرانيين اشتروا ما مجموعه 7188 منزلا سكنيا في تركيا في الأشهر العشرة الأولى من عام 2021، بزيادة نحو 30 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. علما أن الإيرانيين يتصدرون قائمة أكبر مشتري المنازل في تركيا بين الأجانب.

كما أعلن وزيرا الخارجية الإيراني والتركي في المؤتمر الصحافي، أعلنا عن إجراء محادثات حول القوقاز والعراق وسوريا واليمن وأفغانستان والقضايا العابرة للإقليم، وقال وزير الخارجية التركي إن مواقف البلدين متناسقة في كثير من القضايا.

وانتقد وزير الخارجية التركي فی المؤتمر الصحافي فرض عقوبات أميركية أحادية الجانب على إيران، وأعرب عن أمله في أن تتوصل إيران وأعضاء الاتفاق النووي إلى اتفاق في المحادثات النووية.

وأشار جاويش أوغلو إلى الشطر الشعري: "ابنِ بيت الصديق" للشاعر الإيراني سهراب سبهري، قائلا إنه يرى نفسه في بيت الصديق عندما يكون في طهران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها