لليوم الخامس على التوالي.. المزارعون وسط إيران يحتجون على تجفيف المياه

11/12/2021

تزامنا مع زيارة وزير الطاقة الإيراني، علي أكبر محرابيان، إلى محافظة أصفهان، وسط إيران، نظم المزارعون في هذه المحافظة تجمعات أمام نهر "زاينده رود" الجاف، لليوم الخامس على التوالي، وشهدت تجمعات المزارعين انضماما شعبيا واسعا، تضامنا معهم، للمطالبة بتخصيص حصص المياه.

ورفع المحتجون شعارات منها: "سنأخذ حصة المياه حتى لو كان الثمن أرواحنا"، و"أعيدوا نهر زاينده رود إلى الحياة لكي تتنفس أصفهان"، و"إذا لم تتدفق المياه في النهر، فسوف تشهد المحافظة فوضى".

وبدأت هذه الاحتجاجات منذ يوم الاثنين الماضي 8 نوفمبر (تشرين الثاني)، كما اعتصم المحتجون في اليوم التالي على ضفاف النهر ونصبوا خياما هناك.

ووعد وزير الطاقة الإيراني اليوم الجمعة 12 نوفمبر خلال زيارته إلى أصفهان ولقائه بعدد من المزارعين، وعد بتنفيذ مشاريع لـ"تخفيف معاناتهم". ودعا في الوقت نفسه إلى تعديل استهلاك الماء، رافضا الخوض في التفاصيل.

وكان المزارعون في شرق أصفهان قد نظموا سابقا احتجاجات متكررة للمطالبة بتخصيص الحصة المائية لنهر "زاينده رود".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها