برلماني إيراني: بيع 62 طنا من الذهب خلال رئاسة ولي الله سيف للبنك المركزي

11/2/2021

أشار البرلماني الإيراني، علي أكبر كريمي، اليوم الثلاثاء 2 نوفمبر (تشرين الأول)، إلى سوء الإدارة والفساد خلال رئاسة ولي الله سيف للبنك المركزي الإيراني، قائلًا إن "مزادا على احتياطي ذهب البلاد" جرى خلال فترة رئاسته.

وفي تصريح أدلى به إلى وكالة "مهر" للأنباء، قال كريمي: "في ذلك الوقت، تم بيع 62 طنا من الذهب على شكل مسكوكات، والقضية لم يتم التحقيق فيها بعد".
كما وصف هذا البرلماني حجم الأضرار التي وقعت خلال فترة رئاسة سيف في حكومة روحاني، بأنها أضرار "هائلة للغاية".
وتابع: "إضافة إلى اتهام سيف بسوء الإدارة والفساد والرشوة، فقد تم اتهامه في الاستخدام غير المشروع من فرق أسعار العملة الصعبة بالسعر الحكومي والسعر الحر، وتوزيع عملات صعبة بالسعر الحكومي بين أشخاص معنيين لديه".
وكان المتحدث باسم القضاء الإيراني قد أعلن في وقت سابق إن سيف قد حكم عليه بالسجن 10 سنوات بتهمة "الإخلال بالنظام والاستقرار في سوق الصرف الأجنبي في البلاد"، و"التمهيد لبيع وشراء العملات الأجنبية بشكل غير قانوني" و"الإهمال وسوء الإدارة خلال فترة عمله".
وشغل سيف منصب رئيس البنك المركزي الإيراني بين عامي 2013 إلى 2018 خلال حكومة الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها