برلماني إيراني: حذف المعلومات الموجودة على خوادم محطات الوقود فور الهجوم السيبراني

11/1/2021

بعد مرور 6 أيام من الهجوم السيبراني على محطات الوقود في إيران، أعلن مصطفى نخعي، المتحدث باسم لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني، اليوم الاثنين، عن الاجتماع الاستثنائي للتحقيق في الهجوم، وأكد أنه بسبب هذا الهجوم السيبراني تم حذف المعلومات الموجودة على خوادم محطات الوقود فورا.

وفي تصريح أدلى به إلى وكالة "مهر" للأنباء، اليوم الاثنين أول نوفمبر (تشرين الثاني)، أضاف نخعي أن التعليق حول طريقة الهجوم "غير ممكن حاليا". وقال: "تم حذف معلومات خوادم المحطات فور الهجوم، مما تسبب في مشاكل داخل محطات توزيع الوقود، وقطع اتصال المحطات بنظام الوقود الذكي فورا".

وأشار إلى مشاركة كل من رئيس شركة توزيع المنتجات النفطية في إيران، ومدير النظام الذكي للوقود، ومديري منظمة الدفاع المدني ورؤساء عدد من الأجهزة الأمنية والرقابية في هذا الاجتماع الاستثنائي للجنة الطاقة التابعة للبرلمان الإيراني.

وكان غلام رضا جلالي، رئيس منظمة الدفاع المدني في إيران، قد قال قبل يومين إنه وفقًا لتحليلات المخابرات، فإن الهجوم السيبراني على نظام الوقود في إيران قامت به الولايات المتحدة وإسرائيل ودولة أجنبية أخرى، لكنه لا يستطيع التعليق بشكل قاطع.

ومع ذلك، قال المتحدث باسم لجنة الطاقة في مقابلته مع وكالة أنباء "مهر" إن الأجهزة الاستخباراتية والأمنية تحقق حاليا في مصدر هذا الهجوم السيبراني.

كما أشار المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان، محمود عباس زاده، إلى اجتماع هذه اللجنة للتحقيق في تعطيل نظام الوقود الذكي، وأكد أن الأجهزة لم تتوصل بعد إلى إجماع بشأن مصدر الخلل في نظام الوقود، لكن مسألة النفوذ أو الهجوم السيبراني لا تزال مطروحة والتحقيقات جارية.

وعلى الرغم من أن المسؤولين وعدوا بأن الوضع سيعود إلى طبيعته في غضون 24 ساعة بعد الهجوم السيبراني، لا تزال جميع المحطات غير قادرة على تقديم الوقود بالسعر الحكومي والمحصص.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها