الإيراني الحائز جائزة جمعية القلم الأميركية: أسوار سجن طهران لم تمنع استنشاق هواء الحرية

10/8/2021

شكر بكتاش آبتين، الكاتب السجين الذي أفرج عنه مؤقتًا، جمعية القلم الأميركية على تكريمه بجائزتها، وقال في مقطع فيديو: "حبسني سجن إيفين وجعلني أعاني، لكن أسواره العالية لم تمنعني من استنشاق هواء الحرية".

أعلنت جمعية القلم الأميركية قبل يومين في احتفالها السنوي أنها ستقدم جائزة غالا الأدبية لـ"بكتاش أبتين"، و"كيوان باجن" و"رضا خندان مهابادي"، وهم ثلاثة من أعضاء رابطة الكتاب الإيرانيين المسجونين.
وقال بكتاش آبتين في مقطع الفيديو: "هناك العديد من الكتاب المستقلين والملتزمين في بلدي يستحقون هذه الجائزة، وكواحد من الحاصلين عليها، فإنني أمنحها لجميع الباحثين عن الحرية في جميع أنحاء العالم الذين يسعون جاهدين من أجل الرغبة الجميلة في الحرية ".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها