استطلاع إيراني يكشف تراجع إقبال الإيرانيين على مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الرسمية بنسبة 14%

Tuesday, 11/28/2023

أعلن رئيس الجهاد الجامعي حسن مسلمي ناييني أنه وفقًا لأحدث استطلاع أجراه مركز آراء الطلاب الإيرانيين (إيسبا)، فإن 37.9% من الأشخاص "يتابعون الأخبار غالبًا عبر الراديو والتلفزيون الإيراني". ووفقا للإحصائية، انخفضت الثقة بمؤسسة الإذاعة والتلفزيون بنحو 14% خلال السنوات الست الماضية.

وقبل ذلك، أظهرت نتائج استطلاع "إيسبا" في عام 2017 أن 51 بالمائة من الإيرانيين اختاروا الإذاعة والتلفزيون الإيراني للتعرف على الأخبار اليومية.

ووفقًا لنتائج المرحلة الأولى من استطلاع "إيسبا" للانتخابات البرلمانية الثانية عشرة، يستخدم 31% من الشعب الإيراني الشبكات الافتراضية لمتابعة الأخبار. كما يتابع 8.9% من الإيرانيين أخبار البلاد عبر القنوات الفضائية.

وبالإشارة إلى نتائج استطلاع "إيسبا"، حذر موقع "خبر أونلاين" من أنه "يبدو أنه في المستقبل القريب، ستسلم إذاعة وتلفزيون إيران سلطة الإعلام بالكامل إلى شبكات التواصل الاجتماعي".

ووفقًا لنتائج الاستطلاع الذي أجرته مجموعة الدراسات واستطلاعات الرأي الإيرانية (كُمان)، والتي نُشرت نتائجها في سبتمبر (أيلول) من هذا العام، فإن 21% فقط من العينة الإحصائية يستخدمون إذاعة وتلفزيون إيران لتلقي الأخبار والمعلومات التي يريدونها.

وتم إجراء هذا الاستطلاع الذي استمر 10 أيام في يوليو (تموز) من هذا العام بين الأشخاص المتعلمين الذين تزيد أعمارهم عن 19 عامًا والذين يعيشون في إيران.

وقال 47% من هؤلاء الأشخاص إن إذاعة وتلفزيون إيران لم تكن "أبدًا" مصدر أخبارهم.

وأظهرت هذه النتائج أيضًا أن أكثر من 50% من المجتمع الإيراني يعتبرون "إيران إنترناشيونال" وسيلة إعلام موثوقة لديهم.

ومن المؤشرات الأخرى التي تناولها هذا الاستطلاع متابعة وسائل الإعلام المختلفة للأخبار المتعلقة بالانتفاضة الشعبية للإيرانيين، وأجاب 57% من المشاركين بأن "إيران إنترناشيونال" هي مصدر أخبارهم في هذا الصدد.

في مارس (آذار) 2022، حذرت وكالة "تسنيم"، وهي وسيلة إعلام قريبة من الحرس الثوري الإيراني، من أن إحدى المشكلات الخطيرة التي واجهتها إذاعة وتلفزيون إيران عام 2022 هي "انخفاض عدد المتابعين".

وكتب موقع "خبر أونلاين" أيضًا في شهر مايو (أيار) من هذا العام أن عدد مشاهدي تلفزيون إيران يتناقص يومًا بعد يوم.

مزيد من الأخبار

گفت‌وگوی ویژه
خبرها
حرف آخر
خبرها

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها