شيرين عبادي أمام البرلمان الأوروبي: اكتبوا في التاريخ أن النظام الإيراني سمم الطالبات

Wednesday, 03/15/2023

طالبت الناشطة الإيرانية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، شيرين عبادي، اليوم الأربعاء 15 مارس (آذار)، في كلمتها أمام البرلمان الأوروبي، بدعم الانتفاضة الشعبية للإيرانيين ضد النظام، وقالت: "اكتبوا في التاريخ أن النظام الإيراني قام بتسميم الطالبات بهجمات كيماوية".

ودعت عبادي أيضا إلى تصنيف الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية"، مؤكدة على ضرورة وقوف نواب البرلمان الأوروبي على الجانب الصحيح من التاريخ عبر دعمهم للانتفاضة الشعبية للإيرانيين ضد النظام.

وفي بداية اجتماع البرلمان الأوروبي، الذي جرى بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، قالت روبرتا ميتسولا رئيسة البرلمان إن النساء الإيرانيات يدفعن تكاليف كبيرة من أجل الحرية، ونحن لا نزال نقف إلى جانبهن.

كما قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، إن "العالم مندهش من كفاح واستقامة النساء الإيرانيات، وقد ترك كفاحهن أثرا على جميع نساء العالم". كما لفتت إلى إجراءات شيرين عبادي لدعم حقوق النساء في إيران.

وقالت عبادي في هذا الاجتماع أيضا إن عددا كبيرا من المواطنين الأوروبيين مسجونون في إيران، وحُكم على اثنين منهم (جمشيد شارمهد وحبيب فرج الله كعب) بالإعدام، وأن النظام الإيراني يستخدمهم في صفقات سياسية.

كما قدمت عبادي إحصاءات عن عدد الضحايا والمعتقلين في الاحتجاجات الشعبية، وأكدت أن النظام الإيراني يرفض تقديم إحصاءات بهذا الخصوص.

وطالبت عبادي بتصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي، وقالت إن الشعب الإيراني يعارض تدخل النظام الإيراني في شؤون الدول، وكذلك يعارض البرنامج النووي الذي تم إنفاق مبالغ طائلة عليه حتى الآن.

وأكدت أنه على عكس مزاعم السلطات الإيرانية، فإن تدهور الأوضاع الاقتصادية ناجم عن فساد في النظام، وأن طهران ترفض الانضمام إلى معاهدة "باليرمو" الدولية بسبب استمرارها في غسل الأموال.

ووجهت عبادي كلمتها إلى نواب البرلمان الأوروبي، وقالت: "اكتبوا في كتب التاريخ أن النظام الإيراني قام بتسميم الطالبات عبر هجمات كيماوية".

ولفتت إلى أن السلطات الإيرانية تعزو أحداث التسمم إلى "العدو الأجنبي"، وتزعم اعتقال عدة أشخاص بهذا الخصوص، لكن التسمم مستمر وهذا يعكس تورطهم في تسميم الطالبات.

وختمت عبادي بالقول: إن استقرار الديمقراطية في إيران سيؤدي إلى السلام والاستقرار في المنطقة ولا يمكن مساعدة أوكرانيا أيضا دون تغير نظام طهران".

كما أشار بعض البرلمانيين الأوروبيين في اجتماع اليوم إلى انتهاك حقوق النساء في إيران وأفغانستان وغيرها من الدول.

مزيد من الأخبار

جهان‌نما
چشم‌انداز
اقتصاد و بازار
امروز

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها