الأمن يطلق الغاز لتفريق المتظاهرين في طهران.. وتجمعات ليلية لإحياء أربعينية محسن شكاري

Wednesday, 01/18/2023

تجمعت مجموعة من المواطنين، مساء الثلاثاء 17 يناير (كانون الثاني)، في ساحة "هفت حوض" بطهران للمشاركة في مراسم أربعينية محسن شكاري، وقد تدخلت قوات الأمن الإيرانية لتفريقهم. في الوقت نفسه، ردد المتظاهرون في طهران وكرج شعارات مناهضة للنظام ليلاً، كما في الأسابيع السابقة.

وتجمع المتظاهرون، الليلة الماضية، في ساحة "هفت حوض" بطهران وهتفوا "الموت للديكتاتور"، في اليوم الأربعين لإعدام محسن شكاري وإحياءً لذكراه. هذا الشاب الذي تم إعدامه كان يسكن في حي "نارمك".

ووفقا للتقارير، أطلق عناصر الأمن الغاز المسيل للدموع لقمع المتظاهرين في حي "هفت حوض" بطهران.

من ناحية أخرى، تلقت "إيران إنترناشيونال" مقاطع فيديو تظهر أنه بالتزامن مع أربعينية محسن شكاري، سادت أجواء أمنية بالقرب من منزله في ساحة هفت حوض بطهران.

ويظهر مقطع فيديو آخر إرسال العديد من عناصر الأمن إلى حي "هفت حوض" لقمع المتظاهرين.

ومنذ الأيام الماضية، دعا أهالي الضحايا للمشاركة في اليوم الأربعين لإعدام محسن شكاري، وقالوا إنهم سيتوجهون إلى مقبرة بهشت زهراء، يوم الثلاثاء، وبعد ذلك سينظمون مظاهرة احتجاجية في الساحات الرئيسية بطهران.

ومع ذلك، تمركز عناصر الأمن في مقبرة بهشت زهراء بطهران، لمنع إقامة مراسم الأربعين.

الشعارات الليلية

تظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" أن المحتجين هتفوا الليلة الماضية بشعارات مناهضة للنظام في مناطق مختلفة من طهران وكرج.

وهتف المتظاهرون في أحياء مختلفة من طهران، بما في ذلك أكباتان، وأبادانا، ونارمك، وطهرانبارس، وشهر زيبا، وبلدة باقري، وكيشا، شعار: "الموت لخامنئي، اللعنة على الخميني"، و"الموت لخامنئي القاتل"، و"الموت للنظام قاتل الأطفال"، و"الموت للحرس القاتل"، "سلاماً على المضحين، محسن ومجيد ورفاقهما"، "أقسم بدم الرفاق سنقف حتى النهاية".

وفي جوهردشت كرج هتف المحتجون بشعارات مناهضة للنظام ومرشده مثل: "الموت للديكتاتور"، و"الموت لجمهورية الإعدام"، و"الموت لخامنئي".

وبالإضافة إلى هذه التجمعات والشعارات الليلية، استمرت كتابة الشعارات الاحتجاجية على الجدران.

ويظهر الفيديو الذي تلقته "إيران إنترناشيونال" أن عبارة "لا تخبر أمي" كُتبت يوم الثلاثاء على كشك محطة للحافلات في يزد.

وكان محمد مهدي كرمي، المتظاهر الذي أُعدم، قال هذه العبارة لوالده عندما أبلغه بصدور حكم إعدامه.

كما نشر مواطنون فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، أو أرسلوها إلى "إيران إنترناشيونال"، قالوا فيها إن تساقط الثلوج والأمطار هي من بركات انتفاضة الشعب وحركة "المرأة، الحياة، الحرية".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها