تزامنا مع الانتفاضة الشعبية.. موجة جديدة من إضرابات موظفي قطاع النفط والغاز في إيران

Tuesday, 01/17/2023

تزامنا مع الاحتجاجات الشعبية على فشل النظام الإيراني في توفير الغاز، انطلقت موجة جديدة من إضرابات موظفي شركة النفط والغاز في إيران.

وأفادت التقارير الواردة بتنظيم تجمعات احتجاجية لموظفي شركة النفط الإيرانية في مدن الأهواز، وعسلويه، ودهلران، وشيراز، وإيلام، وبندرلنكه، وآغاجري.

وتداوت وسائل التواصل الاجتماعي في إيران مقاطع فيديو تظهر تجمعات للموظفين الرسميين في مصفاة "إيلام" للغاز، غربي إيران، اليوم الثلاثاء 17 يناير (كانون الثاني)، تلبية لدعوات عامة للإضراب بسبب سوء الأوضاع المعيشية.

ونظم الموظفون الرسميون العاملون في شركة "بارس عسلوية" للنفط والغاز تجمعات احتجاجية.

وأظهرت مقاطع فيديو تلقتها "إيران إنترناشيونال" احتجاج عمال وموظفي شركة النفط في الأهواز، جنوب غربي إيران، على الظروف المعيشية وتدني الرواتب، وفرشوا مائدة طعام فارغة في إشارة إلى الأوضاع الاقتصادية المتردية، وهتفوا: "كفى وعودا كاذبة.. موائدنا فارغة".

كما نظم الموظفون الرسميون العاملون في شركة "فلات قارة" وشركة "فجر" احتجاجات تضامنا مع موظفي النفط في مدن أخرى.

إلى ذلك، تجمع الموظفون الرسميون في شركة "بارس" للنفط والغاز احتجاجا على سوء أوضاعهم المعيشية.

وفي محافظة فارس، جنوبي إيران، انضم الموظفون الرسميون بوزارة النفط بمدينة شيراز إلى زملائهم في باقي المدن، وتجمعوا أمام شركة الغاز بهذه المحافظة.

وتجمع الموظفون الرسميون في صناعة النفط العاملون في وحدة النفط والغاز بمدينة دهلران، غربي إيران، اليوم الثلاثاء، تضامنا مع الدعوات العامة للإضراب.

وبمدينة آغاجاري، بمحافظة خوزستان، جنوب غربي إيران، نظم الموظفون الرسميون في صناعة النفط تجمعات احتجاجية مطالبين بتلبية مطالبهم النقابية والمعيشية بما فيها زيادة الرواتب.

وتأتي هذه الاحتجاجات تزامنا مع احتجاجات شعبية على سوء إدارة النظام الإيراني في مجال توزيع الطاقة في ذروة برودة الشتاء.

وكان أهالي مدينة "تربت جام" بمحافظة خراسان الرضوية، شمال شرقي إيران، قد تجمعوا مساء أمس الأثنين أمام مبنى قائممقام المدينة احتجاجا على انقطاع الغاز، ورفعوا شعارات بما فيها: "الموت للقائممقام".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها