تجمعات ليلية في عدد من المدن الإيرانية وهتافات: "الموت لجمهورية الإعدام"

Monday, 01/09/2023

شهدت مناطق مختلفة من طهران وكذلك مدن إيرانية أخرى، بما في ذلك قزوين، وأصفهان، ومشهد، وسنندج، وبندر عباس، وجوهردشت كرج، وأراك، مساء الأحد، تجمعات شعبية تلبيةً للدعوات إحياء الذكرى الثالثة لإسقاط الطائرة الأوكرانية بصواريخ الحرس الثوري.

في طهران، تجمع المواطنون في مناطق مثل هفت حوض، وشارع فردوس، وشارع "انقلاب"، وصادقية، وستارخان، وشريعتي والعديد من محطات المترو، مرددين شعارات مثل: "هذا العام هو عام الدم، سيسقط فيه المرشد خامنئي"، و"الموت للديكتاتور"، و"عار علينا، مرشدنا الجاهل".

وأقام طلاب جامعة شريف في طهران مراسم تأبين ضحايا إسقاط الطائرة الأوكرانية. كما أضاءت مجموعة من المواطنين رمز جمعية عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية على جدار "مسجد مجمع وليعصر الديني الثقافي" في طهران في حركة احتجاجية تخليداً لذكرى ضحايا هذه الرحلة.

كما نزل المتظاهرون في أراك إلى الشوارع وأخذوا يضربون أقدامهم على الأرض في مسيرة صامتة دون هتافات كعلامة على الاحتجاج.

تزامنا مع طهران، ردد المتظاهرون في أصفهان شعارات مثل "الموت لخامنئي"، وفي مشهد هتف الحتجون: "الفقر والفساد والغلاء، سنذهب حتى الإطاحة"، وفي قزوين شعار "الموت للديكتاتور".

تشير التقارير ومقاطع الفيديو الواردة من سنندج إلى أن المحتجين تجمعوا وأشعلوا النيران مساء الأحد.

وقد دفع تزامن ذكرى إسقاط الطائرة الأوكرانية مع عمليات الإعدام الجديدة في إيران، والتي أودت بحياة اثنين من المتظاهرين، محمد مهدي كرمي، ومحمد حسيني، دفع المواطنين إلى ترديد شعار"الموت لجمهورية الإعدام" في مسيرات ليلة الأحد، بما في ذلك في طهران.

في اليومين الماضيين، قام المحتجون بوضع العديد من الرسومات على الجدران في الشوارع العامة للتعبير عن اشمئزازهم من عمليات الإعدام، مع رسالة مفادها أن "النظام لا يستطيع قمع الانتفاضة الشعبية بالإعدامات".

تضامن الإيرانيين حول العالم مع الإيرانيين داخل البلاد

أعلن الإيرانيون يوم الأحد خلال مسيرات حاشدة في عشرات المدن حول العالم دعمهم للانتفاضة الشعبية في إيران، بالإضافة إلى إحياء ذكرى ضحايا إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وأقيمت التجمعات، يوم الأحد، في دول مختلفة من بينها تركيا، وإسبانيا، وألمانيا، وبريطانيا، وجمهورية التشيك، وفرنسا، وكندا، وإيطاليا، والنمسا، والسويد، وقبرص، وبلجيكا، وسويسرا، وهولندا، وأميركا، ونيوزيلندا، وأستراليا.

وأقيمت هذه التجمعات تلبية لدعوة جمعية أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية، والمتحدث باسمها حامد إسماعيليون، للمطالبة بتحقيق العدالة لأهالي ضحايا الطائرة وكذلك من قتلوا في الانتفاضة الشعبية التي أعقبت مقتل مهسا أميني.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها