دعوة لتجمعات وإضراب في إيران ودول العالم لإحياء الذكرى الثالثة لإسقاط الطائرة الأوكرانية

Tuesday, 01/03/2023

عشية الذكرى الثالثة لإطلاق الحرس الثوري الإيراني الصواريخ عمدًا على طائرة الركاب الأوكرانية، دعت جمعية أهالي ضحايا الرحلة "PS752" الناس في جميع أنحاء العالم للانضمام إلى التجمعات التي ستعقد بهذه المناسبة.

وكتبت الجمعية على "تويتر": "العدل سينتصر. في الذكرى الثالثة لإسقاط الرحلة "PS752" وتضامنًا مع الثورة الإيرانية، انضموا إلى التجمعات حول العالم في 8 يناير".

وكانت عشرات الجماعات قد دعت في وقت سابق إلى مشاركة واسعة للنقابات في الإضرابات ومشاركة المواطنين في مظاهرات الشوارع يوم الأحد 8 يناير.

وجاء في هذه الدعوة التي نشرت تحت عنوان "الوقت ليس وقت حداد بل وقت الغضب": هذا العام نقترب من 8 يناير، في حين كان شعار الشعب قبل 3 سنوات، في شوارع المدن والجامعات، ضد وجود الجمهورية الإسلامية برمتها.

وفي جامعتي أمير كبير وشريف، رُدد حتى شعار "تسقط الجمهورية الإسلامية"، وهو شعار يتم تنفيذه في الجامعات والمدارس والشوارع في أنحاء البلاد.

و جاء في هذه الدعوة أيضًا: منذ أكثر من 3 أشهر بدأت ثورة عظيمة لتحرير المرأة، وكل من يتعرض للقمع والاستغلال من أغلال حكم المجرمين. ثورة محورها "المرأة، الحياة، الحرية"، وأحد أهدافها إسقاط نظام الجمهورية الإسلامية، في الأشهر الثلاثة التي مرت منذ بداية ثورتنا، ارتكبت الجمهورية الإسلامية جرائم أخرى بحق الثوار والمراهقين والشباب والمتظاهرين.

وقد وقع على هذه الدعوة كل من: تنظيم الطلاب التقدميين، وتحالف الأطباء، وقناة اتحاد الأطباء والطاقم الطبي، والطلاب المحبين للحرية في جامعة نوشيرفاني بابل، واللجنة الوطنية لطلاب كردستان، ومنظمة الطلاب الثوريين بطهران، وتحالف جامعة أصفهان للتكنولوجيا، وطلاب جامعة شيراز للفنون، واتحاد طلاب طهران، ومؤسسة طلاب آزاد خوراسكان، واتحاد طلاب شهركرد، وطلاب جامعة أصفهان، وجامعة الزهراء، وجامعة بهشتي في طهران، وجامعة بيام نور في كردستان، ومجموعات مثل: جمعية الأمهات التقدميات، والشباب الثوري لأحياء كامياران، والشبيبة الثورية لأحياء سنندج، والشباب الثوري لأحياء بيرانشهر.

وأكدت هذه المنظمات والجماعات: "لقد توصلنا الآن جميعًا إلى الاعتقاد بأنه يمكننا إسقاط نظام الجمهورية الإسلامية وإحضار مسؤوليها الكبار والصغار إلى طاولة المحاكمة، لذلك، بمناسبة إحياء ذكرى الأشخاص الذين قتلوا طوال حياة هذا النظام، وخاصة أثناء إطلاق النار المتعمد على الطائرة الأوكرانية، نعتزم تحويل غضبنا من جرائم وقتل نظام الجمهورية الإسلامية إلى قوة لاستمرار الثورة، لأننا نطالب بتحقيق العدالة، وطريق مطلبنا يمر حتما عبر إسقاط الجمهورية الإسلامية".

وكتب هذه الجماعات في ختام هذه الدعوة: "في هذه الأيام المتبقية حتى يوم الأحد 8 يناير، من خلال التنظيم، والتحضير والتقوية وإنشاء أكبر عدد ممكن من الجماعات والتجمعات الثورية، سنعد أنفسنا لتنظيم يوم احتجاج عام في المدن والجامعات والمدارس في جميع أنحاء البلاد".

ووفقًا لهذه الدعوة، من المقرر أن يتم يوم الأحد 8 يناير، تنظيم إضراب هادف واحتجاجي للنقابات المختلفة من الصباح حتى الظهر، وفي نفس الوقت يقوم التلاميذ وطلاب الجامعات بأداء احتجاجي، وكتابة شعارات، واعتصام، وإضراب.

أيضًا، اعتبارًا من الساعة الرابعة عصرًا، من المتوقع أن تسير جميع المجموعات، بما في ذلك الطلاب والنساء والمعلمين والعاملين والطاقم الطبي وقطاعات المجتمع المختلفة، إلى الساحات والمراكز الرئيسية في المدن وتنظم احتجاجات على مستوى البلاد.

يذكر أن صواريخ الحرس الثوري الإيراني كانت قد استهدفت الرحلة PS"752" التابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية، صباح يوم الأربعاء 8 يناير 2020، وقتل جميع الركاب البالغ عددهم 176 راكبا وجنين واحد.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها