استمرار مشاركة المواطنين في تأبين ضحايا الانتفاضة الشعبية.. وهتافات ضد خامنئي والخميني

Monday, 01/02/2023

بعد مرور أكثر من 3 أشهر على الانتفاضة الشعبية ضد النظام الإيراني، شارك مواطنون في مدينة مهاباد، شمال غربي إيران، اليوم الاثنين الثاني من يناير في أربعينية "شمال خديري بور" الذي قتل برصاص الأمن الإيراني، وهتفوا بـ"الموت لولاية الفقيه"، و"الموت لخامنئي واللعنة على الخميني".

وتلقت "إيران إنترناشيونال" مقاطع فيديو تظهر العديد من الأهالي والمواطنين الذين شاركوا في مراسم "شمال خديري"، وهتف المتظاهرون بشعارات أخرى منها: "شمال بطل.. شهيد كردستان"، و"المرأة والحياة والحرية".

ورفع أهالي مهاباد في هذه المراسم أيضا شعارات باللغة الكردية منها: "جوانرود ليست وحيدة.. مهاباد تدعمها".

وبحسب الدعوات المنتشرة، ستقام غدا الثلاثاء مراسم أربعينية مهران بصير (29 عاما) الذي أصيب برصاص قوات الأمن، في مدينة فومن، شمالي إيران، يوم 16 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي وتوفي بعد 3 أيام.

كما ستقام الخميس المقبل مراسم أربعينية حامد سلحشور (22 عاما) الذي قتل في مدينة إيذه جنوب غربي إيران، تحت التعذيب.

وبحسب التقارير، فإن أسرة هذا الشاب أخرجت في الأول من ديسمبر (كانون الأول) الماضي جثته التي دفنها عناصر الأمن سراً في منطقة "قلعه تل" خارج المدينة بعد مقتله في السجن، وقامت بدفنها في مقبرة الأسرة بمنطقة أخرى من المدينة.

ويوم أمس الأحد بمناسبة عيد ميلاد مهران شكاري، أحد ضحايا الاحتجاجات في كرج، تجمع أفراد أسرته وأقاربه على قبره.

وقبل ذلك بيوم وعلى الرغم من الأجواء الأمنية المشددة، أقيمت مراسم أربعينية مهدي كابلي، الطفل الذي يبلغ من العمر 15 عاما والذي قتل بيد العناصر الأمنية في مدينة كركان شمالي إيران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها