انتفاضة الإيرانيين تتسع في عموم البلاد مع تصاعد الغضب الشعبي من إعدام المتظاهرين

Sunday, 12/11/2022

شهدت مدن إيرانية مختلفة تصاعدا في حالة الغضب الشعبي على خلفية إعدام الشاب محسن شكاري، كما اتسعت موجة التظاهر ضد نظام الجمهورية الإسلامية، مساء أمس السبت 10 ديسمبر (كانون الأول).

وبالإضافة إلى ترديد الهتافات والمشاركة في التجمعات، نظم المحتجون أيضًا مظاهرات صامتة واسعة النطاق احتجاجًا على الخطر الذي يهدد حياة السجناء السياسيين.

ورغم الانقطاع الواسع في الإنترنت والقيود الشديدة على المعلومات، تظهر مقاطع فيديو تلقتها "إيران إنترناشيونال" وصور أخرى منشورة في الفضاء الإلكتروني، استمرار الانتفاضة الشعبية في المدن الصغيرة والكبيرة، بما في ذلك طهران وتبريز وأصفهان والأهواز وكرج ومختلف المدن الكردية.

طهران

في حي ستارخان بطهران، حيث كان يعيش محسن شكاري، استمرت الاحتجاجات الشعبية على الرغم من القمع الأمني الشديد. وكانت إحدى التهم الموجهة إلى هذا المتظاهر الذي تم إعدامه هي إغلاق الشوارع.

وتظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" أن المتظاهرين في ستارخان أشعلوا النيران وأغلقوا الشوارع مرددين هتافات مثل "خامنئي القاتل، كلنا محسن"، و"إذا قتل شخص فسيأتي بعده ألف شخص".

لكن وفقًا للأنباء التي وصلت إلى "إيران إنترناشيونال"، هاجمت القوات القمعية المسيرة الشعبية الصامتة في ستارخان وأطلقت الرصاص على المحتجين.

وكانت أحياء أخرى في طهران أيضًا مسرحًا للانتفاضة الشعبية. وتظهر مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" أن مواطنين تجمعوا في بلدة جيتكر مساء أمس السبت، ورددوا هتافات مثل: "الموت لخامنئي"، و"خامنئي قاتل، وولايته باطلة".

كما ردد المواطنون في التجمع الليلي بمنطقة هفت حوض في طهران هتافات مثل "أخذوا محسننا وسلمونا جثته"، و"هذه هي الرسالة الأخيرة، اعدموا فالانتفاضة مستمرة".

وفي الوقت نفسه، دعت مجموعة "شباب أحياء طهران"، في بيان لها، إلى تضامن الإيرانيين حول العالم. وجاء في هذا الإعلان: "نطلب منكم التجمع تحت راية واحدة للحل وتحديد آلية تحدد أفق النصر المستقبلي وتكونوا البادئين في طريق التضامن من أجل حرية إيران، احتراما للدماء الطاهرة التي أريقت في هذا الطريق".

البرز: كلشهر، كوهردشت

وتشير التقارير التي تلقتها "إيران إنترناشيونال" إلى أن المحتجين نظموا تجمعاً صامتاً كبيراً في كلشهر كرج. إلا أن القوات القمعية هاجمت المشاركين في هذه المظاهرة الصامتة بإطلاق الرصاص والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.

وبعد هجوم القوات القمعية أنهى المتظاهرون صمتهم ورددوا هتافات ضد إعدام محسن شكاري وضد نظام الجمهورية الإسلامية.

كما قام المواطنون في كوهردشت كراج بمسيرة صامتة.

تبريز

أظهرت مقاطع فيديو متداولة، قيام حشد كبير من المواطنين بمسيرة صامتة في شوارع مدينة تبريز، مساء أمس السبت.

أصفهان
وأقام المواطنون في أصفهان تجمعات احتجاجية في أماكن مختلفة، منها جهارباغ عباسي، وأشعلوا الشموع تخليداً لذكرى محسن شكاري ومن سقطوا في الانتفاضة الثورية للشعب الإيراني.

الأهواز

يظهر الفيديو الذي تلقته "إيران إنترناشيونال" مجموعة من أهالي الأهواز بعد نزولهم إلى الشارع، مساء أمس السبت، وهم يهتفون "الموت للديكتاتور".

رشت

كما أظهرت مقاطع فيديو متداولة في الفضاء الافتراضي تجمعاً ليلياً ضخماً للمتظاهرين في شوارع رشت.

وفي الوقت الذي زادت فيه المخاوف من تعرض حياة السجناء السياسيين للخطر، قام نجل شاه إيران السابق، رضا بهلوي، بتسمية عدد من السجناء المحبوسين المعرضين لخطر الإعدام في سجون نظام الجمهورية الإسلامية، وكتب: "في يوم حقوق الإنسان، يريد الإيرانيون مزيدًا من التضامن من المجتمع الدولي ودعم جهودهم لإنقاذ حياة جميع السجناء السياسيين وإطلاق سراحهم الفوري وغير المشروط".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها