خاص لـ"إيران إنترناشيونال": مقتل الشاب علي رضا خوشكار برصاص الأمن الإيراني من مسافة قريبة

Friday, 12/09/2022

تلقت "إيران إنترناشيونال" معلومات تفيد بمقتل الشاب الثلاثيني، علي رضا خوشكار بياتي، في مركز الشرطة، أول من أمس الأربعاء، بعد إطلاق النار عليه من قبل القوات الأمنية وهو في سيارته، في طريق مرزداران بطهران.

وذكرت التقارير أنه في الساعات الأخيرة من يوم الأربعاء 7 ديسمبر (كانون الأول)، حطمت العناصر الأمنية نافذة سيارة علي رضا خوشكار بياتي، في طريق مرزداران في طهران، ثم أطلقوا النار عليه من مسافة قريبة جدًا.

ثم قامت عناصر القمع الإيرانية بنقل هذا الشاب إلى مركز الشرطة بدلا من نقله إلى المستشفى، وتوفي بعد ساعات.

وقالت مصادر مقربة من أسرة علي رضا خوشكار بياتي لـ"إيران إنترناشيونال" إنه تعرض لإطلاق نار برصاص حربي من مسافة قريبة وبعد أن أصابت الرصاصة ذراع الشاب، اخترقت رئته.

وأضاف شهود عيان لأسرة علي رضا خوشكار أن الضابط الذي أطلق النار عليه كان ضابط شرطة وكان يرتدي زيا عسكريا.

وقد تم دفن جثمان خوشكار في الساعة 11 من صباح أمس الخميس وسط حضور أمني مكثف وانتشار قوات أمن بالزي المدني، في مقبرة "بهشت زهراء" بطهران.

وكانت القوات الأمنية قد قالت سابقا لأسرة الضحية إنهم لن يسمح بدفن الجثمان إذا تحدثوا مع وسائل الإعلام حول مقتل الشاب.

وبحسب الأخبار الواردة فقد تزوج علي رضا خوشكار بياتي مؤخرًا وسيصادف عيد ميلاده بعد أسبوعين.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها