دعم كبير لدعوة الاحتجاج والإضراب يوم 5 و 6 و 7 ديسمبر في إيران

Monday, 12/05/2022

أدت الدعوات الصادرة للتجمع والاحتجاج والإضراب في 5 و 6 و 7 ديسمبر إلى دعم واسع من الشخصيات الداخلية والخارجية للانتفاضة الثورية للشعب الإيراني في هذه الأيام الثلاثة.

وعشية بدء الاحتجاجات التي ستقام ثلاثة أيام، فإن المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان في إيران، جاويد رحمن، خاطب الشعب الإيراني في مقابلة مع برنامج "جشم انداز" الذي تقدمه "سيما ثابت" في قناة "إيران إنترناشيونال": "أنتم شعب شجاع، وقفتم ضد نظام وحشي، حافظوا على معنوياتكم، المجتمع الدولي معكم".

وفي معرض دعمه للإضرابات، كتب ولي عهد إيران السابق، رضا بهلوي: "أنتم أيها المواطنون خلقتم ملحمة بشجاعتكم ومثابرتكم في الشارع والابتكار والتنوع بأساليب النضال في الثمانين يومًا الماضية.

الآن وبعد أن تستعدوا للاحتجاجات والإضرابات العامة في 5 و 6 و 7 ديسمبر كونوا سندا لبعضكم بعضا دائما".

وكتب مجلس تنسيق احتجاجات عمال عقود النفط بإيران، في صفحته على تلغرام: "بالنسبة لنا كمواطنين، لا توجد طريقة أخرى سوى النضال الموحد للدفاع عن حياتنا.

شعارنا المشترك هو: المرأة، الحياة، الحرية. وذلك في معرض دعمه لدعوة الاحتجاج في الأيام الثلاثة 5 و 6 و 7 دیسمبر.

وفي وقت سابق، أصدر المجلس التنسيقي لنقابات المعلمين الإيرانيين بيانًا يدعم الاحتجاجات والإضرابات العامة في دعوة أيام5 و 6 و 7 ديسمبر.

في غضون ذلك، دعا عضو البرلمان السويدي، علي رضا آخوندي، الشعب الإيراني والمجتمع الدولي إلى توخي الحذر من "خدعة" النظام لحرف حركة "المرأة، الحياة، الحرية" عن مسارها.

وحذر هذا العضو في البرلمان السويدي في حسابه على تويتر من التقارير التي يتم نشرها حول إلغاء دورية شرطة الأخلاق ودراسة الحجاب الإجباري و"الإصلاحات" الأخرى المحتملة.

وقال: "إلغاء دورية شرطة الأخلاق، ودراسة الحجاب الإجباري من سبل النظام الإيراني لإضعاف وحرف انتفاضة الشعب عن مسارها.

لا تنخدعوا بالسلام التكتيكي للنظام، المواطنون لا يريدون الإصلاحات".

في غضون ذلك، تطرق موقع صحيفة "ذا جابان تايمز" إلی الإضرابات التي ستقام خلال ثلاثة أيام في إيران (من 5 إلی 7 دیسمبر) رغم إلغاء دورية شرطة الأخلاق.

وكتب أن دعوات مماثلة في الأسابيع الأخيرة أدت إلى "بعض أكبر الاحتجاجات المناهضة للنظام منذ ثورة 1979".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها