المشرعون الفرنسيون ينددون بـ "القمع الوحشي" للمواطنين في إيران

Tuesday, 11/29/2022

أدان المشرعون الفرنسيون، قمع المتظاهرين المناهضين للنظام في الانتفاضة الشعبية الإيرانية، ودعوا الحكومات الأوروبية إلى ممارسة "مزيد من الضغوط" على طهران في أعقاب مقتل مهسا أميني.

وقد صوّت جميع أعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية لصالح هذا القرار، وأدانوا "القمع الوحشي والعام لقوات الأمن ضد المتظاهرين السلميين".

والهدف من هذا القرار هو التعبير عن دعم الجمعية الوطنية الفرنسية لنضال الإيرانيين رجالاً ونساءً في تطلعاتهم المشروعة لاحترام حقوقهم وحرياتهم الأساسية ضد الاضطهاد الذي تنظمه سلطة دينية.

كما وصف نواب الجمعية الوطنية الفرنسية قمع النظام الإيراني بأنه "انتهاك واضح وغير مقبول للحق في التجمع وحرية التعبير".

وتمت المصادقة على قرار الجمعية الفرنسية في الوقت الذي تتواصل فيه الانتفاضة الشعبية للإيرانيين بعد مقتل مهسا أميني على يد دورية شرطة الأخلاق وتقام إضرابات واسعة النطاق.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الإثنين 14 نوفمبر (تشرين الثاني)، عن خطة الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات تستهدف الحرس الثوري الإيراني والمسؤولين المتورطين في القمع، وقال: "أبناء إيران يقومون بثورة".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها