"بلاك ريوارد" تخترق موقع وكالة أنباء "فارس" التابعة للحرس الثوري الإيراني

Saturday, 11/26/2022

قامت مجموعة قرصنة "بلاك ريوارد" باختراق موقع وكالة أنباء "فارس" التابعة للحرس الثوري. وفي رسالة ظهرت على الصفحة الأولى لهذه الوكالة، أعلنت "بلاك ريوارد" أنها حذفت ما يقرب من 250 تيرابايت من بيانات الوكالة.

وكانت "بلاك ريوارد"، قد نشرت في 22 أكتوبر، وثائق شركة تطوير الطاقة الذرية الإيرانية بعد منح السلطات الإيرانية مهلة 24 ساعة لإطلاق سراح سجناء الانتفاضة الشعبية. وبحسب هذه الوثائق، في حالة واحدة فقط، قامت شركة تابعة للحرس الثوري الإيراني بفسخ عقد قيمته أكثر من 700 ألف دولار مع منظمة الطاقة الذرية.

كما أتاحت هذه المجموعة المعلومات بما في ذلك النسخة الأولية والاحتياطية من 324 صندوق بريد تتعلق بشركة إنتاج وتطوير الطاقة الذرية الإيرانية، للجمهور وطلبت من الحكومات والمنظمات والباحثين والصحفيين في جميع أنحاء العالم التحقق منها.

بعد ذلك، أعلنت "بلاك ريوارد" أنها ستطلق "نسخة نظيفة وقابلة للعرض في المتصفح مع حوالي 100 ألف رسالة بريد إلكتروني و"نسخة مرتبة من المستندات والمعلومات" في المستقبل القريب.

وفي وقت سابق، 15 أكتوبر، أعلنت مجموعة القرصنة السیبرانية هذه أنها اخترقت رسائل البريد الإلكتروني لمديري وموظفي قناة برس تي في ( Press TV) التابعة للنظام الإيراني والتي تبث باللغة الإنجليزية.

وبالإشارة إلى نضال الشعب الإيراني من أجل نيل حقوقه الأساسية ضد قمع النظام، طلبت هذه المجموعة، عبر إرسال بريد إلكتروني جماعي، من صحفيي هذه القناة أن يكونوا "صوت الشعب".

كما أرسلت مجموعة "بلاك ريوارد" بريدًا إلكترونيًا إلى الأطباء العاملين في "هيئة الطب الشرعي للبلاد" طالبوهم بعدم "التشكيك في شرف وأخلاقيات الطب من خلال التعاون مع المؤسسات الأمنية".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها