طلاب إيران يواصلون احتجاجهم بالاعتصام للإفراج عن زملائهم والمطالبة بكشف مصير المختفين

Monday, 11/14/2022

استمرت الاحتجاجات الطلابية في الجامعات الإيرانية المختلفة لدعم الطلاب المحتجزين والنشطاء السياسيين. على سبيل المثال، في جامعة قزوين، هتف الطلاب في انسجام تام باسم "حسين رونقي". وواصل الطلاب تجمعاتهم الاحتجاجية في هذا اليوم، كما في الأسابيع السابقة.

وبعد مضى ما يقرب من شهرين على بدء انتفاضة الشعب الإيراني، تتواصل التجمعات الطلابية والاعتصامات والاحتجاجات. واليوم الاثنين، احتج عدد من الطلاب في جامعات مثل شريف، وقزوين للعلوم الطبية، وغيرهما.

في جامعة قزوين للعلوم الطبية، نظم الطلاب تجمعاً احتجاجياً لدعم حسين رونقي وهتفوا باسمه.

يأتي دعم الطلاب لحسين رونقي في حين أن عائلة هذا السجين السياسي ليس لديها أي معلومات عن حالته، وهناك مخاوف بشأن حالته الصحية.

واستمرارا للاحتجاجات الطلابية واصل طلاب جامعة شريف اعتصامهم أمام كلية الهندسة الكيميائية وهندسة البترول وكذلك بهو كلية هندسة الحاسوب احتجاجا على اعتقال الطلاب ومنع دخولهم.

وأثناء اعتصامهم في بهو كلية هندسة الحاسوب، غنى هؤلاء الطلاب "نشيد المرأة" معًا.

من جهة أخرى، أفادت قناة التلغرام التابعة لاتحادات الطلاب بمنع 19 طالبا من جامعة تبريز للفنون من دخول الجامعة، وتقوم القوات الأمنية بفحص بطاقات الطلاب عند مدخل الجامعة.

وبالتزامن مع الاعتصامات والتجمعات الطلابية، استمرت احتجاجات التلاميذ أيضاً، وقد أظهر الفيديو الذي حصلت عليه "إيران إنترناشيونال" أن تلميذات مدرسة للبنات في أصفهان هتفن لإمام جماعة المدرسة: "أنت العاهر، أنت الفاجر، أنا امرأة حرة".

كما نزلت طالبات مدرسة للبنات في كلشهر كرج إلى الشارع وهتفن "الحرية، الحرية".

وفي الأسابيع الماضية، نظم عدد من طلاب جامعات البلاد تجمعات في ساحات الجامعة، مؤكدين على استمرار الانتفاضة الشعبية، ومطالبين بإنهاء القمع في المجتمع والجامعة، ورفع الإيقاف عن الطلاب والإفراج عن الطلاب المحتجزين.

وتتواصل تجمعات واحتجاجات التلاميذ في المدارس رغم جهود قوات الأمن لقمع المراهقين.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها