أهالي طهران وأصفهان يخرجون إلى الشارع.. تضامنا مع كردستان وبلوشستان

Sunday, 11/06/2022

وسط استمرار الانتفاضة الشعبية في بعض مدن محافظة كردستان، غربي إيران، خرج المواطنون في طهران وأصفهان إلى الشوارع تضامنا مع أهالي كردستان وسيستان-بلوشستان، الذين يتعرضون لاستهداف مميت، تشنه قوات الأمن الإيرانية هذه الأيام.

وتلقت "إيران إنترناشيونال" تقارير ومقاطع فيديو تظهر الأهالي في حي "هفت حوض" شرقي العاصمة طهران وهم ينظمون تجمعات احتجاجية ويرددون هتافات مناهضة للنظام، ويدعون للتضامن في الاحتجاجات بهتاف: "من كردستان إلى زاهدان روحي فداء لإيران".

كما رفع المحتجون في حي "هفت حوض" شعار: "هذا العام عام الدم، وخامنئي سيسقط".

وفي منطقة "تهرانبارس" شرقي العاصمة طهران، رفع المحتجون شعار "الموت للديكتاتور"، و"الموت لخامنئي".

كما نظم المواطنون في منطقة صادقية، غربي طهران تجمعات احتجاجية ضد النظام الإيراني رفعوا خلالها شعار: "الموت للديكتاتور".

وفي أصفهان وسط إيران، أظهرت مقاطع الفيديو التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، إطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع باتجاه المحتجين في منطقة "جهار باغ".

استمرار الاحتجاجات في مريوان وسنندج غربي إيران

أفادت مقاطع الفيديو والتقارير الواردة باستمرار الاشتباكات بين القوات الأمنية الإيرانية والمواطنين في أحياء مدينة مريوان، غربي البلاد، وسماع دوي أعيرة نارية في المدينة. كما يهتف المحتجون بـ"الموت للديكتاتور خامنئي".

وتأتي هذه الاحتجاجات بعد دفن جثمان نسرين قادري، فجر اليوم الأحد، في مدينة مريوان، مسقط رأسها، دون مشيعين بضغط من الأجهزة الأمنية. وكانت قادري قد دخلت في غيبوبة، قبل يومين، في طهران بسبب ضربات متعددة بالهراوات من قبل القوات الأمنية وتوفيت الليلة الماضية.

كما تشير الصور الواردة من إيران، اليوم الأحد، إلى أن أصحاب المحلات التجارية في مدينة مريوان دخلوا في إضراب عام وأن المحلات التجارية في هذه المدينة مغلقة.

وأفادت التقارير أن القوات الأمنية الإيرانية أطلقت النار مساء اليوم الأحد باتجاه نوافذ منازل أهالي مدينة مريوان.

ورفع الأهالي في مريوان شعار "مجتبى تموت ولن تظفر بالقيادة".

وفي الوقت نفسه، خرج المواطنون في سنندج إلى الشوارع وقاموا بإضرام النار، وفي مدينة سقز، مسقط رأس الشابة مهسا أميني، استقرت القوات الأمنية في مدخل المدينة وقامت بتفتيش سيارات المواطنين.

إلى ذلك، استمرت الاعتصامات والتجمعات الطلابية وطلاب المدارس الإيرانية، اليوم الاحد، وفي أحدث الحالات، رفع طلاب جامعة أرومية الصناعية شعار: "أيها الباسيجي اخجل واترك الجامعة"، و"يجب الإفراج عن الطلاب المعتقلين".

ورفع تلاميذ مدارس مدينة زاهدان، جنوب شرقي إيران، شعار "الموت للديكتاتور".

وفي خارج أيران أيضا، نظم الإيرانيون في مونتريال بكندا، اليوم الأحد، تجمعات تضامنا مع الانتفاضة الشعبية في الداخل، ورددوا هتاف: "كل هذه السنوات من الجرائم، الموت لولاية الفقيه".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها