مسؤولان أميركيان لخامنئي: كراهيتك للمرأة سبب الاحتجاجات في إيران

Tuesday, 10/04/2022

أدى إلقاء اللوم من قِبل المرشد الإيراني، علي خامنئي، على أميركا وإسرائيل في انتفاضة الشعب الإيراني ضد مقتل مهسا أميني، إلى ردود فعل جاء في أحدها أن الاحتجاجات كانت نتيجة "لكراهية المرأة من قبل النظام" وليس تصرفات الدول الأخرى.

وكتبت الممثلة الخاصة للولايات المتحدة لمكافحة معاداة السامية، ديبرا ليبستات، ردا على تصريحات خامنئي التي نسبت الاحتجاجات على مستوى البلاد إلى الولايات المتحدة وإسرائيل: "من الواضح للعالم ولشعب إيران أن الكراهية العنيفة للنساء في نظامه أشعلت هذه الاحتجاجات بقيادة النساء".

يذكر أنه بعد صمت خامنئي الطويل عن الانتفاضة التي اندلعت في عموم البلاد ضد النظام الإيراني، علق على ذلك للمرة الأولى، أمس الإثنين، وأثناء وصف الاحتجاجات بـ "الاضطرابات"، نسبها إلى أميركا وإسرائيل.

كما أشار العضو الديمقراطي في مجلس النواب الأميركي، براد شيرمان، إلى دعمه لقرار من الحزبين يدين مقتل مهسا أميني، وردًا على تصريحات خامنئي حول الانتفاضة التي عمّت البلاد، قال: "حاول آية الله بالخطأ إلقاء اللوم على أميركا وإسرائيل في الاحتجاجات".

وبحسب ما قاله شيرمان، في هذا القرار، الذي كان أحد داعميه، حاولنا "إيصال أصوات رجال ونساء إيران الشجعان الذين يطالبون بالحريات الأساسية، إلى مسامع بقية العالم".

ولأول مرة، أعلن توم مالينوفسكي، عضو آخر في مجلس النواب الأميركي، عن هذا القرار في تغريدة يوم الجمعة 30 سبتمبر(أيلول)، وقال: "إن قتلها [مهسا أميني] كان مأساة ونأمل أن يكون منعطفا أيضا".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها