مع استمرار صمت المرشد.. وزير داخلية إيران في جلسة برلمانية مغلقة حول الاحتجاجات

Sunday, 10/02/2022

قال المتحدث الرسمي باسم هيئة رئاسة البرلمان الإيراني إن وزير الداخلية أحمد وحيدي سيقدم إيضاحات بشأن الاحتجاجات في إيران أثناء جلسة مغلقة للبرلمان.

وذكر نظام موسوي أمس السبت: "غدا سيناقش البرلمان الأحداث الأخيرة في جلسة مغلقة بحضور وزير الداخلية، وحيدي".

واضاف المتحدث باسم هيئة رئاسة البرلمان أن قائد قوة الشرطة دعي ايضا لحضور الجلسة المغلقة، لكن "حضوره لم يتأكد بعد".

يشار إلى أنه بعد وفاة الشابة مهسا (جينا) أميني البالغة من العمر 22 عامًا، رهن احتجاز شرطة الأخلاق، المعروفة في إيران باسم "كشت إرشاد"، شهدت مدن مختلفة في إيران احتجاجات حاشدة منذ أكثر من أسبوعين.

وفي الأيام الخمسة عشر الماضية، ومنذ بداية الاحتجاجات، بدأت الشرطة والأمن وعناصر الحرس الثوري الإيراني حملة قمع دموية واسعة النطاق ضد المتظاهرين واعتقلوا عشرات الصحافيين والفنانين والناشطين السياسيين.

ولم يخرج عن المرشد الإيراني علي خامنئي أي رد حتى الآن رغم أن جميع الاحتجاجات التي دخلت أسبوعها الثالث في شتى المدن الإيرانية ركزت على هتافات ضده، مثل: "الموت للديكتاتور"، و"الموت لخامنئي".

ويرى بعض المحللين أن غياب خامنئي هذا يرجع إلى مرضه، حيث ساءت حالته الصحية إلى درجة لا تسمح له بالظهور، بينما يعتقد آخرون أنه يراقب سير الاحتجاجات وتوسعها كي يرد حسب الظروف والنتائج.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها