بدء مشروع "آية الله" مجتبى خامنئي.. بعد تحذيرات من "توريث منصب المرشد"

8/27/2022

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في إيران بالجدل بعد نشر رابط التسجيل في دورة "بحث الخارج" لمجتبى خامنئي، وتلقيبه بـ"آية الله" في وكالة أنباء "راسا" التي تغطّي أخبار الحوزة الدينية في إيران.

وأشار نشطاء التواصل الاجتماعي إلى أن انتشار هذا الخبر جاء بعد تحذير مير حسين موسوي من توريث منصب المرشد، وكذلك إقالة حسين طائب، رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري الإيراني.

وقد كتبت وكالة "راسا" للأنباء أن "التسجيل بدأ في مقرر (بحث الخارج) لآية الله الحاج السيد مجتبي خامنئي".

يذكر أن دورة مجتبى خامنئي في "بحث الخارج" بدأت عام 2008، لكنها المرة الأولى التي ينشر إعلانها في وكالات الأنباء.

وكان موقع "جهان نيوز" قد أفاد عام 2008، باعتراض بعض مراجع التقليد على دورة "بحث الخارج" لمجتبى خامنئي.

تجدر الإشارة إلى أن نشر هذا الخبر جاء بعد شهر واحد من تحذير مير حسين موسوي من إمكانية توريث منصب المرشد في إيران، ويمكن أن تكون وضع لقب "آية الله" لمجتبى خامنئي دلیلا على أهمية هذا التحذير رغم صمت التيارات المقربة من المرشد.

يشار إلى أن مير حسين موسوي، أحد قادة الاحتجاجات على نتائج انتخابات الرئاسة لعام 2008 في إيران، كان قد حذر من توريث منصب المرشد، وکتب: "هل عادت السلالات التي حکمت منذ 2500 عام، ليحكم الابن بعد والده؟".

من جهته، صرح مهدي كروبي، المرشح المحتج الآخر على نتائج انتخابات 2008، واصفا "المخاوف" التي أثارها مير حسين موسوي بأنها أصل مشاكل البلاد، وطالب بردود على أسئلته.

ورغم الهجوم على تصريح مير حسين موسوي، فإن وسائل الإعلام التابعة للمرشد والحرس الثوري، التزمت الصمت بشأن حديث موسوي حول مشروع توريث مجتبى خامنئي. فيما هاجمه أقارب خامنئي، ووصفوه بـ"المتخلف عقليًا"، و"المتوهم".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها