طهران تدافع عن التخصيب 60 %.. ورئيس الوكالة الذرية: رقابتنا محدودة للغاية

7/25/2022

نفى رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي، تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول أهداف إيران بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المائة، قائلا إن إيران رفعت التخصيب لهذا المستوى تحت إشراف الوكالة نفسها.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، مؤخرًا في مقابلة صحافية: "إن تخصيب إيران بنسبة 60 في المائة لا يعني أن إيران تبني أسلحة نووية، لكن الدولة التي ليس لديها أهداف عسكرية لا تسعى إلى تخصيب بنسبة 60 في المائة".

وفي مقابلة مع صحيفة "الباييس" الإسبانية، نشرت يوم الجمعة الماضي، قال غروسي حول مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لبرنامج إيران النووي: "النقطة الأساسية هي أنه منذ ما يقرب من 5 أسابيع كانت رقابة الوكالة محدودة جدا لأنشطة إيران".

وتعليقا على هذا التصريح، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إن "كل دولة لديها برامجها الخاصة، لكن يحكمها إطار وقواعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأشار إسلامي إلی أن محادثات الضمانات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ليست جارية: "هناك اتهامات يجب علی الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تتخلی عنها".

وفي الوقت نفسه، رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في مؤتمره الصحافي، اليوم الاثنين 25 يوليو (تموز)، تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن أهداف إيران للتخصيب بنسبة 60 في المائة، قائلا: "نحن لا نعتبر هذه التصريحات فنية ومهنية، وندعوه إلى مبدأ الحياد والإنصاف والابتعاد عن التصريحات ذات الدوافع السياسية".

يأتي رد فعل المسؤولين الإيرانيين على تصريحات غروسي، في الوقت الذي أعلن فيه كمال خرازي، مستشار الشؤون الدولية للمرشد علي خامنئي، الأسبوع الماضي، أن إيران تمتلك القدرة على صنع أسلحة نووية، لكنها لا تنوي القيام بذلك.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها