المرشد الإيراني: المفاوضات النووية تسير بشكل جيد.. و"الطرف الآخر" وصل إلى طريق مسدود

4/12/2022

أشار المرشد الإيراني، علي خامنئي، خلال لقائه مسؤولين إيرانيين إلى محادثات فيينا، وقال إن "العمل في المفاوضات يسير بشكل جيد".

وكرر خامنئي في كلمته اليوم، الثلاثاء 12 أبريل (نيسان)، تصريحاته السابقة حول "عدم وفاء" أميركا بعهودها.

وأشار إلى انسحاب أميركا من الاتفاق النووي، وقال: "من نكث عهده هو الطرف الآخر. إنهم متورطون حاليا في نكث العهد هذا".
وأضاف: "بالمناسبة.. هم وصلوا إلى طريق مسدود وليس نحن".

وتأتي هذه التصريحات بعد ورود تقارير في الأسابيع الأخيرة عن الخلاف بين طهران وواشنطن بشأن شطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية.

وأكد المسؤولون الإيرانيون مرارا أنهم لن يتنازلوا عن خطوطهم الحمراء.

من جهته، كتب علي خضريان، النائب عن مدينة طهران في البرلمان الإيراني، على "تويتر" أن ما جاء حتى الآن في نص مسودة الاتفاق المكونة من 27 صفحة يظهر أن الخطوط الحمراء للنظام لم تتحقق، وأن النص يتعارض مع قانون البرلمان، ويفرض خسائر جديدة على المصالح الوطنية.

كما أكد المرشد الإيراني في تصريحاته، اليوم الثلاثاء أنه يجب على المسؤولين ألا ينتظروا أبدا نتائج المحادثات النووية في برنامج عملهم.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، مؤخرًا عن محادثات فيينا: "لا نعرف ما إذا كنا سنتوصل إلى اتفاق مع إيران أم لا".

وأشارت المسؤولة الأميركية إلى أن الجهود جارية للتوصل إلى اتفاق وما زلنا ندرسه.

كما نفى وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، سابقا حدوث عدول في الخطوط الحمراء، وقال: "لم نر أي مصلحة في إجراء محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة، لقد أصروا مرارا على إجراء مفاوضات، وقلنا إذا كانت نواياكم حسنة، قوموا باتخاذ خطوات عملية".

إبلاغ المسؤولين بمراحل المحادثات
وفي جزء آخر من تصريحاته اليوم، قال خامنئي: "فريق التفاوض يبلغ رئيس الجمهورية ومجلس الأمن القومي وغيرهما بأوضاع المحادثات، ثم يتخذ القرار".

وأضاف: "لا مشكل في انتقاد أعمال المسؤولين، لكن الانتقاد يجب أن يكون متفائلا وخاليا من سوء الظن".

وقال خامنئي عن الانتقادات إنه "يجب أن تكون الانتقادات متفائلة ولا تخيب آمال الشعب".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها