طالبان تحظر زراعة الخشخاش.. وتتوعد المخالفين

4/3/2022

أصدر زعيم حركة طالبان، الملا هبة الله أخوند زاده، مرسوما يحظر إنتاج واستهلاك كافة المواد المخدرة والمسكرة والإتجار بها في أفغانستان.

وجاء في المرسوم الصادر عن زعيم الحركة أنه في حال مخالفة أمر الحظر، فسوف يتم تدمير المحصول على الفور، ومعاقبة المسؤولين عن زراعته وفقا للشريعة.

وأضاف المرسوم: "كما تم حظر استخدام ونقل وتجارة وتصدير واستيراد جميع أنواع المخدرات مثل الكحوليات والهيروين والحشيش، بما في ذلك مصانع تصنيع المخدرات في أفغانستان".

يشار إلى أنه قبل أيام تحدث مسؤولون في حركة طالبان عن مرسوم "هام" سيتخذه زعيم الحركة في الأيام القليلة القادمة، وتوقع بعض المراقبين أن يعلن زعيم الحركة السماح للفتيات بالعودة إلى المدارس بعد تزايد الانتقادات للحركة على خلفية قرار منع الفتيات من الدراسة والتحصيل.

وبحسب مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، فقد وصل حجم إنتاج أفغانستان من الأفيون إلى قرابة 6800 طن خلال موسم الحصاد الذي انتهى في يوليو (تموز) 2021، مما يمثل زيادة بنسبة 8 في المائة عن إنتاج عام 2020.

ووفق إحصاءات الأمم المتحدة، فإن أفغانستان توفر حاليا 87 في المائة من إجمالي المخدرات في العالم، وتقدر قيمة هذه المخدرات بين 1.8 إلى 2.6 مليار دولار.

وعلى مدار عقود، ارتبط اسم أفغانستان بزراعة نبات الخشخاش (الحشيش)، الذي يستخدم بشكل أساسي في إنتاج العقاقير القوية المسكنة للألم، فضلا عن أنه يدخل في صناعة مخدر الهيروين القاتل.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها