مسؤولون إيرانيون يطالبون بعدم استقبال مهاجرين أفغان ومنعهم من العمل والسكن

4/2/2022

تزامنا مع تصريحات مساعد وزير الداخلية الإيراني، محمد تقي إيراني، حول منع دخول ألف شخص من الرعايا الأفغان إلى إيران يوميا، حذر مساعد محافظ بوشهر، محمد تقي إيراني، من تأجير المنازل للرعايا الأفغان أو توظيفهم في هذه المحافظة.

وأعلن محمد تقي إيراني أنه بعد تسلم طالبان السلطة في أفغانستان، فإن "الوجود غير القانوني" للرعايا الأفغان في هذه المحافظة يبعث على "القلق".

وقال إيراني أيضا إن توظيف الرعايا الأفغان للعمل من قبل المواطنين الإيرانيين في بوشهر يعارض القانون، وذلك بسبب "منع وجود الأجانب في مدن عسلويه، وديلم، وكناوه".

يشار إلى أنه كان قد تم منع المواطنين الأفغان منذ نحو 10 سنوات، من الوجود في عدد من المحافظات والمدن الإيرانية.

وشدد مساعد محافظ بوشهر على أن "تأجير المنازل وإعطاء الوظائف للمواطنين الأفغان غير مقبول إطلاقا"، وسيتم تغريم المخالفين بـ"غرامات باهظة". كما دعا المواطنين الإيرانيين إلى إبلاغ الشرطة عن وجود الرعايا الأفغان.

إلى ذلك، شهدت الأيام الأخيرة انتشار مقطع فيديو يظهر دخولا واسعا للرعايا الأفغان إلى إيران. ومع ذلك، قال مجيد مير أحمدي، مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية، إن المقطع يتعلق بباكستان ويعود إلى شهر سبتمبر (أيلول) الماضي.

وأضاف مير أحمدي أنه بعد تسلم طالبان السلطة في أفغانستان "توافد عدد كبير إلى الحدود الإيرانية ولكن تم منع 5 آلاف منهم يوميا وإعادتهم إلى إيران".

ومن جهته، قال مساعد وزير الداخلية أيضا إن أكثر من ألف شخص يتوجهون إلى إيران من أفغانستان ولكن يتم منعهم من الدخول إلى البلاد.

تأتي هذه التصريحات بعدما قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، الخميس الماضي، إنه "في الأشهر الـ7 الماضية، دخل حوالي مليون أفغاني من النساء والأطفال والرجال إلى إيران".

وأكد أن عدد اللاجئين الأفغان في إيران "ارتفع إلى نحو 5 ملايين شخص".

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها